جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 10 أبريل 2012

إلا رسول الله

قال تعالى: »وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين« ذلك الذي وصفه الرب عز وجل في كتابه العزيز حيث قال »وانك لعلى خلق عظيم« ولو استرسلنا في الحديث عن سيرته العطرة التي تفوح شذا وعبيراً لم تسعفنا الأوراق ولا حتى الاحبار، ذلك الصادق الأمين الذي ربط الله سبحانه وتعالى ذكره مع ذكره في اليوم والليلة ومع كل اذان وفي جميع انحاء المعمورة من مشارق الأرض ومغاربها ومن جنوبها وشرقها صلوات ربي وسلامه عليك يا أبا القاسم.
ان ما هز قلوبنا هو ذلك الصعلوك القزم النكرة الذي تطاول على حبيبي وقرة عيني وبهجة فؤادي ونور بصري هو بأبي وأمي |، يجب ألا يمر مثل هذا الحدث العظيم بل يجب أن توضع له مشنقة في ساحة الصفاة ويصلب لكي يكون عبرة لغيره اسالكم بالله لو تكلم هذا الزنديق وسب احد الحكام العرب او تطاول على رمز هذا البلد فما تعتقدون ان يكون مصيره؟ وفوق هذا لم يكتف فقط بسب وشتم رسولنا الكريم | بل قذف بعرضه الشريف الطاهر بأم المؤمنين الصديقة بنت الصديق أمنا عائشة رضي الله عنها وعن والدها الصديق لذلك نكرر ونقول يجب ان يحاكم ذلك الزنديق الكافر بالقصاص وهذا أقل جزاء له وكل من يصفق له ويدعمه ويسانده.
ساكتبها على جبين المجد عنواناً
من لم يعشق رسول الله ليس انساناً
فوالله لو انتقلت الاهرامات من مصر إلى الصين
ولو عاد الرجل الكبير الى بطن امه جنين
ولو انتقل القلب من اليسار الى اليمين
سأبقى مسلماً موحداً عاشقاً لمحمد من الصميم
حتى مماتي ولو بعد حين
لا الله إلا الله محمد رسول الله
اللهم اخرس لسانه وشل اركانه وحطم عظامه وحرك منه ما سكن وسكن منه ما تحرك.. اللهم امين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث