جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 05 أبريل 2012

الجهل بالإضرابات

ما يحدث في الساحة السياسية يثير اهتمام المثقفين والمتابعين الكويتيين، فاضراب النقابات في المؤسسات الحكومية، ترك جدلا واسعا وتشعب الحديث فيه على ألسنة المواطنين وكثرت التساؤلات حول الاضرابات، وماذا يريدون من هذه الاضرابات وما هو حقهم القانوني، وهل هذه الظاهرة تسيء لهم وتشوه صورتهم اعلاميا؟.
من الطبيعي ان يكون في الدول الديمقراطية اضرابات ومظاهرات واحتجاجات يعبرون بها عن رأيهم سواء سياسيا او قانونيا ولكن تكون وفق الاطر القانونية بعيدا عن طريق الشغب والفوضى الذي يسلب مضمون القضية ويجعلها في مهب الريح لذلك على النقابيين ان يكون لهم استشاريون وقانونيون يوضحون لهم الصيغة القانونية التي تحفظ حقهم المدني في الاضراب لكي لا يقعوا في الخطأ والجهل الذي حل بهم في اضراب الجمارك عندما اضرب موظفو الجمارك في جميع المنافذ الكويتية وسببوا عجزا في السلع الغذائية والمواد الدوائية ومنعوا دخولها البلاد بسبب الاضراب، ويعرف بالقانون الدولي بأنه لا يحق لاي جهة حكومية او اي دولة ان تمنع الغذاء او المواد الدوائية لانها مصدر رئيسي للانسان ولا يستغني عنها ولا يحق ان يطبق عليها الحصار وهنا وقع الخطأ على موظفي الجمارك عندما منعوا دخول الدواء والغذاء باضرابهم وهذا يعتبر جهلا بالاضراب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث