جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 19 أبريل 2010

إخذ علوم القوم من سفهاها

ماجد موسى

أعلن القيادي‮ ‬السابق‮ »‬الساقط في‮ ‬الانتخابات‮« ‬لإحدى الصحف المحلية ان هناك‮ ‬220‮ ‬ألف مزدوج‮ ‬يحملون الجنسية السعودية من الكويتيين‮.‬
وبدورنا،‮ ‬نوجه السؤال التالي‮ ‬إلى معاليه‮: ‬من أين حصلت على هذه المعلومة،‮ ‬وهذا الرقم الدقيق؟ هل حصلت عليهم من المخابرات الايرانية أم من المخابرات الأميركية‮ »‬F.B.I‮« ‬أم من المخابرات الروسية‮ »‬K.J.B‮«‬؟ ولماذا لم تقدم لنا احصائيات دقيقة عن مزدوجي‮ ‬الجنسية ممن‮ ‬يحملون جنسيات دول أخرى؟ وما الهدف من تصريحك هذا في‮ ‬هذا الوقت بالتحديد؟ هل تهدف للاساءة للمملكة العربية السعودية،‮ ‬قائدة العالم الاسلامي‮ ‬والعربي،‮ ‬أم تريد الاساءة للعلاقات القوية والتاريخية بين الكويت والمملكة،‮ ‬أم أنك تسعى لضرب الوحدة الوطنية في‮ ‬البلاد؟
ألا تعلم أيها القيادي‮ ‬السابق‮ »‬الساقط في‮ ‬الانتخابات‮« ‬ان معظم القبائل الأصيلة والكريمة في‮ ‬الكويت لها امتداد وجذور في‮ ‬المملكة العربية السعودية التي‮ ‬تعتبر المهد الأول للعروبة والإسلام؟ فلماذا تحاول الاساءة إلى هذه الحقيقة،‮ ‬وتشوه هذا الارث التاريخي‮ ‬المعروف؟ ألا تعلم ان علاقة الكويت بالمملكة أقوى وأشرف من كل المحاولات التي‮ ‬تسعى للنيل من هذه العلاقة أو أضعافها؟ وفي‮ ‬التاريخ البعيد والقريب،‮ ‬وفي‮ ‬الوقت الحاضر،‮ ‬أمثلة رائعة على قوة هذه العلاقة المباركة التي‮ ‬تؤكد اننا شعب واحد في‮ ‬بلدين‮.‬
لكن للأسف فان هناك من لا‮ ‬يملك منصباً‮ ‬ولا نفوذاً‮ ‬ولا أقلاماً،‮ ‬وليس لديه إلا لسانه الذي‮ ‬يحاول من خلاله الاساءة للآخرين،‮ ‬وتشويه تاريخهم والتشكيك بالحقائق الدامغة‮.‬
ونكتفي‮ ‬هنا بقول الشاعر‮:‬
وذو العقل‮ ‬يشقى في‮ ‬النعيم بعقله
وأخو الجهالة في‮ ‬الشقاوة‮ ‬ينعم

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث