جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 01 مارس 2010

المحن تكشف معدننا الأصيل

ماجد موسى

لم‮ ‬يشهد تاريخ الكويت محنة أكبر وأقسى من محنة الغزو،‮ ‬ولم‮ ‬يتعرض الكويتيون إلى اضطهاد وتعذيب وتنكيل كالذي‮ ‬تعرضوا له في‮ ‬تلك الفترة العصيبة حيث كانوا معرضين للقتل في‮ ‬كل لحظة،‮ ‬وكان البلد مستباحاً‮ ‬أمام جنود الطاغية وزبانيته ورجال استخباراته وجيشه الشعبي،‮ ‬فماذا فعل الكويتيون في‮ ‬تلك المرحلة؟
كانوا على قلب رجل واحد،‮ ‬وأعلنوا جميعاً‮ ‬تمسكهم بوطنهم الكويت،‮ ‬والتفافهم حول قيادتهم المتمثلة بالأمير وآل الصباح،‮ ‬وتوحدت كل طوائف المجتمع وشرائحه المختلفة تحت راية الكويت وصارت التوجهات السياسية،‮ ‬والأفكار المتباينة والشعارات،‮ ‬والرؤى المتنوعة،‮ ‬يداً‮ ‬واحدة،‮ ‬وقلباً‮ ‬واحداً‮ ‬في‮ ‬مواجهة الغزاة،‮ ‬ولم‮ ‬يشذ عن هذه القاعدة كويتي‮ ‬واحد،‮ ‬وهي‮ ‬الحالة الوحيدة في‮ ‬التاريخ إذ‮ ‬يعجز الغازي‮ ‬المحتل عن ايجاد شخص واحد‮ ‬يتعاون معه أو‮ ‬يؤيده،‮ ‬ذلك هو ابرز الدروس من الغزو،‮ ‬فما أحوجنا اليوم الى تلك الروح الكويتية العظيمة‮.‬
ختاماً‮ ‬نبارك لأميرنا المفدى وولي‮ ‬عهده والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي‮ ‬هذه الأعياد الوطنية،‮ ‬سائلين المولى سبحانه أن‮ ‬يديم علينا نعمة الأمن والأمان،‮ ‬وأن تظل الكويت واحة للخير والحرية والعدالة‮.‬

 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث