جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 31 يوليو 2011

تلوث الهواء

طيبة صالح الهندي

على مدار التاريخ وتعاقب العصور لم يسلم الهواء من التلوث بدخول مواد غريبة عليه كالغازات والأبخرة،
أو تنتج من احتراق الغابات، إلى إن ذلك لم يكن بالكم الذي لا نتحمل عقباه، بل كان في وسع الإنسان إن يتفاداه أو حتى يتحمله، لكن المشكلة بدأت تظهر مع التصنيع وانتشار الثورة الصناعية في العالم، ثم مع ازدياد عدد وسائل المواصلات وتطورها، والزيادة الرهيبة في عدد السكان، ولعل السيارات هي اسوأ أسباب تلوث الهواء، على الرغم من كونها ضرورة من ضروريات الحياة، فهي تنفث كميات كبيرة من الغازات التي تلوث الجو، كغاز أول اكسيد الكربون السام، وثاني أكسيد الكبريت اللذين يسببان نقصان في الأوزون.
جامعة الكويت-كلية التربية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث