جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 13 سبتمبر 2011

شيوخنا‮ .. ‬خط أحمر

فهد الحمود

لا اعتقد ان هناك شعباً‮ ‬ارتبط بقيادته وأحب رموزه واخلص لمسؤوليه كما هو الحال لدى الشعب الكويتي‮ ‬الذي‮ ‬يحترم ويقدر ويحب اميره وولي‮ ‬عهده واسرته الحاكمة ويعرف قدر تضحياتهم من اجله ويثمن الجهد المتواصل الذي‮ ‬يبذلونه من اجل رفعته والبقاء عليه دائماً‮ ‬في‮ ‬مصاف افضل شعوب العالم اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وفي‮ ‬كل المجالات‮.‬
ولا اعتقد ايضا ان هناك قيادة ارتبطت بشعبها وبادلته الحب والثقة والاحترام وحرصت عليه وسهرت من اجله كما فعل ويفعل اميرنا وولي‮ ‬عهده وحكومته،‮ ‬فالحب لا‮ ‬يبادل الا بالحب والاخلاص لا‮ ‬يقابل الا بالاخلاص والمودة لا تقابل الا بالمودة‮.‬
من هذا المنطلق نقول ان الاساءة الاميركية لسمو ولي‮ ‬العهد الشيخ نواف الاحمد مرفوضة تماما وغير مقبولة ولن‮ ‬يسمح بها اي‮ ‬كويتي‮ ‬صغيرا او كبيرا رجلا كان او امرأة او حتى طفلا،‮ ‬فشيوخنا عموما خط احمر،‮ ‬واسرتنا الحاكمة كانت وستظل وستبقى دوما كريمة مكرمة نحتضنها ونحميها بأجسادنا ونفديها بأعمارنا فهم في‮ ‬قلوبنا وسيقون دوما ما دامت الحياة‮.‬
ولي‮ ‬عهدنا الامين،‮ ‬هذا الرجل الفاضل المخلص لا‮ ‬يستحق الا كل الثناء والتبجيل‮.. ‬فبصماته كثيرة وخدماته للشعب الكويتي‮ ‬جليلة‮.. ‬ودوره في‮ ‬وصول الكويت للمكانة المتقدمة التي‮ ‬وصلنا اليها لا‮ ‬ينكر في‮ ‬ظل السياسة الرشيدة والاسس والاطر الثابتة التي‮ ‬وضعها صاحب السمو امير البلاد المفدى‮.. ‬ولا‮ ‬يختلف اثنان على طهارة‮ ‬يد سموه وطيبة قلبه ونقاء سريرته وخلقه الرفيع‮.. ‬فهو احد رموز الوطن واحد ابرز رجاله المخلصين‮.. ‬ولن‮ ‬يسمح اي‮ ‬كويتي‮ ‬لأي‮ ‬اميركي‮ ‬او‮ ‬غير اميركي‮ ‬بتوجيه اي‮ ‬اساءة لسموه،‮ ‬ونعرف جيدا كيف نرد مثل هذه الاساءة،‮ ‬ويكفي‮ ‬لكي‮ ‬يعرف من حاولوا تجاوز هذا الخط الاحمر مدى الحمق الذي‮ ‬ارتكبوه وحجم الضيق والغضب الكويتي‮ ‬الذي‮ ‬تفجر على لسان كل ابن مخلص من ابناء هذا الوطن الحبيب عندما طالب الكثيرون بطرد السفير والقائم بالاعمال كرد فعل عما ورد بتقرير هذا القائم بالاعمال‮.‬
ويكفي‮ ‬للرد عليهم ان نقول ان الشعب الكويتي‮ ‬لم‮ ‬يعهد في‮ ‬الشيخ نواف الا الصدق والوضوح واحترام المؤسسة البرلمانية،‮ ‬وعرفناه منذ صغره مخلصا نظيفا طيب القلب وهو ما اهله لتقلد العديد من المناصب الحساسة طوال مشواره السياسي‮.‬
وفي‮ ‬النهاية اقول للشيخ نواف‮: ‬يا جبل ما‮ ‬يهزك ريح ويكفيك حب واحترام الشعب الكويتي‮ ‬بأكمله ولا نرضى ان‮ ‬يمسك أحد‮ ‬يا أبا فيصل أبداً‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث