الخميس, 14 أبريل 2011

ماذا ينتظرون؟

مشعل الصباح

شيء مثير للدهشة، ان ترى منطقة سكنية مليئة بالسكان، من اطفال ومسنين ورجال ونساء، قريبة جداً من خطوط الضغط العالي الكهربائية، وذلك يحدث في دولة مثل الكويت تعتبر من اغنى دول العالم والشيء المثير للدهشة ايضاً هو ان الجميع يعلم خطورة هذه الخطوط على الصحة والجميع يعلم ما يمكن ان تسببه هذه الخطوط للسكان.
ولكن الشيء الذي يدعو للغضب هو موقف المسؤولين من هذه المشكلة حيث أصبح السكان في هذه المنطقة على قناعة تامة ان المسؤولين في الكويت يتحركون بناء على الواسطة والمحسوبية وليس بناء على القانون الذي يحترمه الجميع في الكويت.
وبرغم كثرة الصحف التي تناولت خطورة هذه المشكلة يقف الجميع مكتوفي الأيدي من المسؤولين، بالرغم من ان هناك الكثير من الدراسات الحديثة التي تؤكد خطورة الضغط العالي على صحة الانسان وتعرضه لسرطان الدم وغيره من انواع السرطانات حيث تكون خطوط شديدة الخطورة على الاطفال حيث تزداد نسبة الاصابة بسرطان الدم لدى الاطفال في نطاق هذه الخطوط الكهربائية ذات الضغط العالي وتكمن الخطورة في نطاق يبدأ من مسافة 600 متر الى 1200 متر.
كما ان تعرض السكان للكهرومغناطيسية الناتجة من خطوط الضغط العالي له علاقة كبيرة بزيادة خطر سرطان الثدي لدى النساء، بالاضافة الى انها تزيد الخطر من الاصابة بسرطان الدم للاطفال والسرطان بشكل عام لدى الكبار، ويعتبر مثل هذا النوع من المجال الكهرومغناطيسي مرتبط ارتباطاً وثيقاً بارتفاع نسبة الوفيات لما يسببه من الكثير من الامراض.
ومع هذا الوضع المتناقض الذي يسبب الضرر لمنطقة سكنية كاملة ويصيب الجميع بخيبة أمل حينما يطالبون بحل لهذه المشكلة وتبقى المشكلة قائمة ولا يوجد هناك ادنى تحرك من المسؤولين.
لقد عانى أهالي منطقة جنوب السرة الكثير وزادت تعليقاتهم واجتماعاتهم وتصريحاتهم للصحافة والتلفزيون حول هذه المشكلة، هل ينتظر المسؤولون ارتفاع الامراض بين سكان هذه المنطقة، ام ينتظرون ان تحل هذه المشكلة من تلقاء نفسها، ام ينتظرون ثورة غضب توقظ الجميع كما حدث لنظرائهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث