جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010

علي‮ ‬العايد

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إذا كانت الشقيقة مصر تفخر بأن لديها أبو الهول واحداً‮ ‬وتعطيه الكثير من العناية والاهتمام فنحن لدينا العشرات من أبو الهول،‮ ‬ونتمنى الخلاص منهم اليوم قبل الغد‮ ‬،صحيح أنهم‮ ‬يختلفون نوعاً‮ ‬ما عن أبو الهول المصري‮ ‬في‮ ‬الشكل والمظهر،‮ ‬فأبو الهول المصري‮ ‬يلبس الغترة بدون عقال،‮ ‬وله رأس رجل وجسم أسد أما التي‮ ‬نمتلكها فليس بالضرورة أن‮ ‬يكون لها رأس رجل،‮ ‬اما جسم الأسد فجسم فرس النهر أو الجاموسة‮ ‬يغنينا عنه وبعض تماثيلنا‮ ‬يرتدي‮ ‬الغترة والعقال والبعض الآخر‮ ‬يعتقد أنه مازال‮ ‬يعيش في‮ ‬أميركا أو أوروبا فلا‮ ‬يعترف بالزي‮ ‬الوطني‮ ‬لبلده ولكنهم‮ ‬يحملون نفس الصفات التي‮ ‬يحملها أبو الهول المصري‮ ‬فهم لا‮ ‬يتكلمون أي‮ ‬كلمة مفيدة ولا‮ ‬يتحركون في‮ ‬الصالح العام نهائيا ولا‮ ‬يتزحزحون من أماكنهم الا بمعجزة‮- ‬ولا‮ ‬يهشون ولا‮ ‬ينشون‮ - ‬ومنذ سنين طويلة وهم جاثمون على صدورنا ويتربعون في‮ ‬نفس الأماكن حتى باتوا معلماً‮ ‬من معالم البلد،‮ ‬وأنا هنا لا أريد أن أظلم أبو الهول المصري‮ ‬بهذا التشبيه فهو ذو فائدة كبيرة لبلده ويعتبر مصدر دخل كبير لها أما الذين عندنا فهم ان لم‮ ‬يضروا فلن‮ ‬ينفعوا فقد أقفلوا الطريق على الكفاءات الشابة لتولي‮ ‬المناصب العليا فلا هم‮ ‬يعملون ولا هم فتحوا المجال لغيرهم لكي‮ ‬يعمل والمشكلة أنهم محميون بقانون فالدولة تعاملهم كآثار،‮ ‬والآثار محمية بقانون عالمي،‮ ‬لذلك ليس أمامنا الا الصبر عليهم،‮ ‬ولكن ماذا لو حدثت المعجزة وتحرك أحد هذه التماثيل ونفض الغبار عن ظهره وبدأ‮ ‬يلتفت‮ ‬يمينا ويسارا ثم‮ ‬يكشر عن أنيابه‮  ‬هل تصدقون أن هذا‮ ‬يحدث؟ أنا شخصيا لم أصدق لو لم أر ذلك بأم عيني‮ ‬وأسمعه في‮ ‬صرصور أذني‮ ‬ان كان‮ ‬يسمع ولكن هذا ما حدث بالفعل فقد تحرك أحد هذه التماثيل فسبحانه قادر على كل شيء،‮ ‬ويجب أن نعلم أن القطة الوديعة اللطيفة ان اقترب أحد من أولادها ونقلهم مثلا الى أماكن لا‮ ‬يرغبون فيها أو رفض قبولهم في‮ ‬كلية من الكليات فسوف تنقلب في‮ ‬لحظه الى شيء‮ ‬يشبه الأسد‮.‬

 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث