جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 15 نوفمبر 2010

التنظيم‮ ‬وفواز الحساوي

علي‮ ‬العايد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مباراة القادسية الكويتي‮ ‬مع الاتحاد السوري‮ ‬انتهت بخسارة القادسية،‮ ‬وليس من المستغرب أن‮ ‬يخسر الأصفر لأنه وببساطة‮ ‬يعاني‮ ‬مثله مثل باقي‮ ‬الفرق الكويتية من المشاكل التي‮ ‬باتت معروفة لدينا والتي‮ ‬تسببت بايقاف النشاط الرياضي‮ ‬بالكويت ومازالت تهدد بايقافه مره أخرى،‮ ‬فكيف نطلب من فريق رياضي‮ ‬أن‮ ‬يلعب بالحماس المطلوب والروح المعنوية العالية وهو مهدد بين لحظة وأخرى بالايقاف ولأسباب ليس للرياضة علاقة بها،‮ ‬انما هي‮ ‬مشكلة سلطة ونفوذ،المهم أن هذه المباراة ليست كغيرها من المباريات حيث تميزت بالحضور الجماهيري‮ ‬الكبير وقد قيل لي‮ ‬أن العدد تجاوز الخمسين ألف متفرج،‮ ‬ومثل هذا الرقم‮ ‬يعتبر ضخما جدا بالنسبة للرياضة الكويتية،‮ ‬فكيف تعاملنا تنظيميا مع هذه التظاهرة ؟ لقد صدقت توقعاتي‮ ‬بأن الطرق المؤدية لاستاد جابر‮ ‬غير مؤهلة لاستيعاب هذه الاعداد الكبيرة من البشر،‮ ‬فقد اكتظت الشوارع بالسيارات وازدحمت مداخل ومخارج المناطق القريبة من الاستاد،‮ ‬وشلت الحركة المرورية بها تقريبا،‮ ‬مما أدى لتذمر كثير من قاطني‮ ‬تلك المناطق هذا من جانب تنظيمي،‮ ‬أما من جانب تنظيمي‮ ‬آخر فنرى أحد المسئولون السوريين‮ ‬يدعو الاتحاد الدولي‮ ‬والآسيوي‮ ‬للتفكير أكثر من مرة قبل تنظيم مباراة مهمة في‮ ‬احدى الدول التي‮ ‬تتشدد بموضوع الفيزا،‮ ‬باشارة واضحة للكويت،‮ ‬فهل نستطيع أن نلوم هذا الرجل على ما قال؟ وخاصة بعد أن علمنا أن الفيزا الخاصة بالفريق السوري‮ ‬ورابطة المشجعين التابعة له لم تكن جاهزة حتى وقت قريب من‮ ‬يوم المباراة مما سبب لهم الارتباك،‮ ‬بالطبع لا نستطيع أن نلومه فهذه مسألة ادارية كان‮ ‬يجب أن ننتهي‮ ‬منها بوقت مبكر وبسلاسة،‮ ‬ولكن ماذا نقول ونحن نعلم بالبير وغطاه،‮ ‬فالتضارب بين أعمال الجهات الحكومية والروتين الممل لا‮ ‬يخفى على أحد،‮ ‬لذلك اذا أردنا أن ننظم مثل هذه المباريات الكبيرة فيجب أن نكون على مستوى الحدث،‮ ‬فهناك دول أصغر حجما وأقل امكانات من الكويت وتسعى لتنظيم كأس العالم وقد نظمت بطولات كبيرة جدا في‮ ‬السابق،‮ ‬ونجحت نجاحا باهرا وبكل المقاييس،‮ ‬فمتى سنشعر أننا تخلفنا عن الركب وبدأنا نراوح مكاننا،‮ ‬بينما‮ ‬يسير الكل في‮ ‬خطا حثيثة،‮ ‬فما حدث من أخطاء تنظيمية وادارية لا‮ ‬يجب أن‮ ‬يمر مرور الكرام،‮ ‬بل‮ ‬يجب أن نتعلم من تلك الأخطاء حتى لا نقع فيها مرة أخرى،‮ ‬والا سنبقى نعاني‮ ‬من نفس المشاكل لعشرات السنين وفي‮ ‬الختام همسة في‮ ‬أذن السيد فواز الحساوي‮ ‬ماذا كنت تقصد عندما أتحفتنا بتصريحك على احدى الفضائيات وقلت بأن استاد جابر‮ ‬يقع خارج حدود دولة الكويت؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث