الأربعاء, 06 أكتوير 2010

إنسَ‮ ‬الملل ودردش‮ ‬مع أصدقاء جدد‮ ‬

الجوهرة بنت محمد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كارثة أخلاقية تجتاح هذا البلد الحبيب الطيب باسم العولمة والتكنولوجيا المتطورة سعيا وراء الاموال وتعبئة الجيوب،‮ ‬كيف؟ عنوان المقالة هو مسج متكرر من احدى شركات الاتصال بالكويت‮ ‬يحث المستلم على الدردشة والتعرف على أصدقاء جدد لايعرف كل منهم الاخر حيث تدخل باسم مستعار ولا‮ ‬يعرف رقمك كائن من كان الا اذا اعطيته اياه بنفسك وقد روجت لهذه الخدمة تقريبا قبل سنوات حيث جعلت من‮ ‬يوم السبت دردشة مجانية من الساعة‮ ‬12‮ ‬بعد منتصف الليل وحتى الـ7‮ ‬صباحا،‮ ‬وهكذا كانت الدعاية القوية لهذه الخدمة لجعل الكثير‮ ‬يدمنون عليها،‮ ‬فانت لا تحتاج الى انترنت أو واير لس لتدخل وتحادث الاخرين كما الشات والماسنجر‮. ‬وفعلا استقطبت الفئة الشبابية ودمرتها،‮ ‬عفية خدمة ما شافت الزين‮.‬
ما الاحاديث والدردشة التي‮ ‬يستمتع بها هؤلاء الاشخاص وما‮ ‬يترتب عليها من اعجاب ومودة الجواب هو التعارف الحقيقي‮ ‬والتعرف عن قرب على بعضهم البعض،‮ ‬واقامة العلاقات المحرمة،‮ ‬والمواعدة واللقاءات،‮ ‬خاصة وأن الكثير من الآباء‮ ‬يوفرون الهواتف لأبنائهم وبناتهم من سن العاشرة،‮ ‬مما‮ ‬يتيح لهذه السن الاحتراق بهذه الخدمة اللي‮ ‬ما حولها الزين،‮ ‬وتساهم في‮ ‬صنع جيل‮ ‬يلهث وراء الفساد والملذات والشهوات‮ ‬،‮ ‬انهم‮ ‬يفتحون أبواب النار على مصراعيها ليحترق ابناؤنا من اجل اشباع بطونهم،‮ ‬كم من شاب وشابة ساعدت هذه الخدمة في‮ ‬انحرافهم ان لم تكن السبب الرئيسي‮ ‬فيه،‮ ‬وكم منهم من اهمل او ترك دراسته،‮ ‬وكم من الفتيات من هربت من بيتها لتعرفها على هذا او ذاك من هذه الخدمة الشينة‮ .  ‬
والمضحك المبكي‮ ‬في‮ ‬آن واحد أن هذه الشركة تقوم بأعمال خيرية وان كانت لاتذكر،‮ ‬وتستقطب معظم الشخصيات بكافة أشكالها أو للقيام بأعمال خيرية عن طريق المسجات‮.‬
هل تكون أخلاق بلد بأكمله سلعة تشتري‮ ‬وتبيع فيها شركة بدون ان‮ ‬يوقفها أي‮ ‬شخص‮ ‬غيور على هذه الارض الطيبة هل هذه الخدمة التي‮ ‬تقدمها ترتقي‮ ‬بأخلاقياتنا كمسلمين ماهذا التناقض في‮ ‬رؤية الشركة في‮ ‬خلطها بين الزين والشين من الخدمات فقط من اجل الاموال الا‮ ‬يكفيها ما تمتصه من جيوب المشتركين من مكالماتهم العادية ورسائلهم وخدماتها الاخرى التي‮ ‬لاتعد ولا تحصى هذا المسؤول الذي‮ ‬وافق على ادراج هذه الخدمة هل سأل نفسه ماذا سيجيب الله عز وجل‮ ‬يوم القيامة فيما فعله نسأل الله تحرك أي‮ ‬من الغيورين لايقاف هذه الخدمة وان تعددت باشكال وصور مختلفة تبحث عن الزين وللاسف مافيها الا الشين‮. ‬ونسأل الله ان‮ ‬يهدي‮ ‬الاباء وينتبهوا لابنائهم وما‮ ‬يقدمونه لهم من كماليات قد تحرقهم وأبناؤهم في‮ ‬النهاية‮. ‬ونسأل الله أن تكون مصلحة البلد هي‮ ‬الاولى والاخيرة لدى هؤلاء التجار الذين‮ ‬يتلاعبون بكل شيء من اجل مصلحتهم ونفخ بطونهم‮. ‬والله ولي‮ ‬التوفيق‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث