الأربعاء, 22 سبتمبر 2010

أين الشرفاء‮ ‬من المشعوذين والدجالين؟

الجوهرة بنت محمد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ساهمنا خلال الفترة الماضية في‮ ‬تسليط الضوء على قضية المشعوذين والدجالين باسم الدين الذي‮ ‬هو بريء منهم وأشكالهم،‮ ‬وكتبنا عن حملة حسبنا بتوسع لنتعرف عليها جميعاً،‮ ‬وسجلنا ما‮ ‬يدور على مرأى ومسمع أغلبية المسؤولين كل في‮ ‬مجاله ووقوف أغلبهم بصمت شديد مبكٍ‮ ‬ومخزٍ‮ ‬تجاه ذلك،‮ ‬ففي‮ ‬مجموع الفتاوى لشيخ الاسلام ابن تيمية‮ ‬يقول،‮ ‬رحمه الله تعالى‮: ‬قال الله تعالى‮: »‬فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فان الله كان بما تعملون خبيراً‮«‬،‮ ‬ولوى لسانه‮: ‬أخبر بالكذب،‮ ‬وأعرض‮: ‬سكت وكتم الحق،‮ ‬والساكت عن الحق شيطان أخرس،‮ ‬ويقول ابن القيم،‮ ‬رحمه الله‮: ‬وأي‮ ‬دين وأي‮ ‬خير فيمن‮ ‬يرى محارم الله تنتهك وحدوده تضاع ودينه‮ ‬يترك‮! ‬وسنة رسول الله‮ | ‬يرغب عنها‮! ‬وهو بارد القلب ساكت اللسان،‮ ‬شيطان أخرس،‮ ‬كما ان من تكلم بالباطل شيطان ناطق‮.‬
وليعذرني‮ ‬الاخوة والاخوات ممن ارسلوا آراءهم وتعليقاتهم القيمة حيث سأقوم بالرد عليها تباعاً‮ ‬بعد كتابة كل ما‮ ‬يتعلق بالموضوع،‮ ‬ومنهم من تم تحويله إلى الاخوات في‮ ‬الحملة وسيتواصلن معهم باذن الله‮.‬
وأنا وكل مسلم صاحب عقيدة سليمة وصحيحة لا ننكر وجود العين والسحر والحسد،‮ ‬ولكن ليس بهذه الصورة المبالغ‮ ‬فيها فأصبح كل ما‮ ‬يصيب الانسان من ابتلاءات هو ذلك،‮ ‬وكذلك انشاء هذه المراكز والبيوت للرقية ما كانت في‮ ‬عهد الرسول الكريم وزادت في‮ ‬الآونة الأخيرة لازدياد المشكلات النفسية لأسباب كثيرة جداً‮ ‬لعل أولها الابتعاد عن الله فاستغلها هؤلاء المشعوذون وأصبحت طريقاً‮ ‬سريعاً‮ ‬للثراء وسيكون لنا حديث في‮ ‬هذا الموضوع ان شاء الله في‮ ‬مقال منفرد‮.‬
والله لقد سمعت ورأيت من الاخوات القائمات على حملة حسبنا وضحايا المشعوذين الكثير من الوقائع والمواقف المؤلمة والمخزية ما تشيب لها الرؤوس وتدمع لها العيون وتدمى لها القلوب والتي‮ ‬تحتاج إلى وقفات جاااااادة من كافة المسؤولين والغيورين على البلد،‮ ‬تقول الاخوات‮: ‬كانت خطتنا منذ البداية الاتجاه إلى الاخوة الملتزمين دينياً‮ ‬من كافة التيارات لطرح الموضوع عليهم ومناشدتهم مساعدتنا في‮ ‬وضع الحلول المناسبة ومخاطبة المسؤولين كل في‮ ‬مجاله لسن القوانين وتشريعها وتغليظ العقوبات للمخالفين،‮ ‬وحتى لا‮ ‬يسيس موضوع الحملة وتصبح مشكلة بين الاسلاميين وغيرهم من التيارات‮ ‬غير الإسلامية لتصفية الحسابات ورد الصفعات بينهم،‮ ‬كان حرصنا الانطلاق منهم ايماناً‮ ‬ويقيناً‮ ‬بأنهم لن‮ ‬يقبلوا بهذه الأوضاع الشاذة باسم الدين،‮ ‬وتفاجأنا بردود أفعال أغلبهم السلبية وكأننا نهاجمهم شخصياً،‮ ‬فأصبح السكوت والتهرب منا هو الرد المفجع للأسف الشديد،‮ ‬ولكن ماذا سيكون ردهم‮ ‬يوم الحساب أمام الله عز وجل؟ لأننا وكل من تعرض للظلم بأي‮ ‬شكل من أشكاله لن نسامح من تخاذل مع الحق ونصرة دين الله‮.‬
طبعاً‮ ‬الاخوات مازلن‮ ‬يطرقن الكثير الكثير من الأبواب وللأسف لم‮ ‬يفتح لهن سوى القلة التي‮ ‬اتقت الله،‮ ‬فكان أولهم الأخ طلال السعيد والذي‮ ‬طرح الموضوع في‮ ‬برنامجه المعروف زين وشين،‮ ‬ثم الاخ سامي‮ ‬العنزي‮ ‬مدير عام البرنامج الثاني‮ ‬لاذاعة الكويت والذي‮ ‬خصص فقرة ثابتة كل‮ ‬يوم اربعاء في‮ ‬تمام الساعة العاشرة والنصف صباحاً‮ ‬في‮ ‬برنامج مع الأسرة للمذيعات المتألقات سحر ووضحة وفيحاء تتحاور فيها مديرة الحملة الاخت الفاضلة صفية الزايد مع المجتهدين والمؤيدين للحملة كل في‮ ‬مجاله للتوعية والتوجيه والارشاد والتنبيه والتحذير في‮ ‬هذا الموضوع الحساس المؤلم‮.‬
كذلك ساهم تلفزيون‮ »‬الشاهد‮« ‬بتسليط الضوء على تلك الكارثة من خلال برنامج صوتك وصل للمذيعة المتميزة فاطمة النهام وتلفزيون الراي‮ ‬من خلال برنامجهم الليلي‮ ‬المتميز مسائي،‮ ‬أما الأخ الفاضل خالد عبدالجليل فقد كشف الستار ومزقه لمشاهدة اتعس وأبكى المسرحيات الهزلية عما‮ ‬يدور في‮ ‬تلك الأماكن بالتصوير الحقيقي‮ ‬المخزي‮ ‬والمعري‮ ‬لحقيقة ما‮ ‬يحدث‮.‬
كذلك سلط الأخ مشاري‮ ‬العلوش في‮ ‬جريدة الانباء الضوء على هذا الموضوع ووجه الأسئلة مباشرة للداخلية والأوقاف ولم‮ ‬يجد تجاوباً‮ ‬من الاخوة الافاضل وكأن الموضوع بعيد عن اختصاصاتهما‮! ‬فكانت سياسة عمك أصمخ‮!‬
طيب ما هو دور النائب محمد هايف؟ لقد استمع مدير مكتبه الاخ سلطان هايف إلى الموضوع بكافة جوانبه بصدر رحب وطرحه على النائب الفاضل جزانا واياهما الف خير،‮ ‬والذي‮ ‬رفض قلباً‮ ‬وقالباً‮ ‬ما‮ ‬يحدث تحت ستار الدين،‮ ‬لم‮ ‬يضع رأسه في‮ ‬التراب ويلف ويدور لأنه من السلف ويخاف على زعل هؤلاء المتسترين باسم الدين لأنه‮ ‬يتقي‮ ‬الله ويخافه،‮ ‬ولم‮ ‬يفعل كما فعل‮ ‬غيره من شخصيات مهمة والذين‮ ‬يديرون أقوى وأشهر جمعيتين اسلاميتين في‮ ‬الكويت حيث رفضوا الدخول في‮ ‬تفاصيل الموضوع والحديث فيه وتستروا على هتك الاعراض وتمزيق العوائل من أجل‮ ‬غايات في‮ ‬أنفسهم،‮ ‬منهم من وعد باصدار تصريح ولم‮ ‬يف بوعده،‮ ‬ومنهم من وعد باصدار فتوى شرعية باسم الجمعية للرد بحزم على من‮ ‬يتلاعب بالدين من خلال الاجابة على تساؤلات الحملة بخصوص الممارسات‮ ‬غير الشرعية في‮ ‬تلك الأوكار ولم‮ ‬يف بوعده أيضاً‮ ‬بل لم‮ ‬يكلفوا انفسهم عناء الرد على اتصالات الاخوات من الحملة،‮ ‬واصبحت نصرة أهل‮ ‬غزة وركوب الباخرات وتحدي‮ ‬اليهود أمام الملأ أهم من انتهاك أعراض اخواتهم وبناتهم وأمهاتهم في‮ ‬الكويت ليس على أيدي‮ ‬اليهود بل على أيدي‮ ‬من‮ ‬يقولون لا إله إلا الله محمد رسول الله،‮ ‬أي‮ ‬مصيبة أعظم لدينا؟ لا حول ولا قوة إلا بالله‮.‬
وكذلك وزارة الأوقاف لم تكلف نفسها عناء دعوة الاخوات والجلوس معهن ومناقشتهن فيما‮ ‬يملكنه من معلومات قيمة ودقيقة وضخمة بخصوص موضوع الاسترقاء والاخذ بأيديهن والتعاون معهن لاقتلاع هذا السرطان الذي‮ ‬استشرى في‮ ‬كل مناطق الكويت بالرغم من مراسلة العديد من الادارات في‮ ‬تلك الوزارة والتي‮ ‬يفترض ان‮ ‬يكون موضوع الاسترقاء هو أولوية من أولوياتها نجدها تصرف الملايين على المسابقات والحملات والبرامج المتنوعة،‮ ‬وحتى بعد ظهور الشيخ الجليل خالد المذكور ورفضه قلباً‮ ‬وقالباً‮ ‬ما‮ ‬يحدث في‮ ‬الكويت باسم الرقية لم‮ ‬يصدر أي‮ ‬بيان رسمي‮ ‬من ادارة الافتاء بتجريم وتحريم ما‮ ‬يحصل‮!‬
والمصيبة العظمى هي‮ ‬رفض معظم الدعاة المشهورين والمحبوبين في‮ ‬الكويت سواء كانوا رجالاً‮ ‬أو نساءً‮ ‬الخوض في‮ ‬هذا الموضوع‮! ‬أي‮ ‬دعوة تدعون لها؟ أين الأمر بالمعروف؟ أين النهي‮ ‬عن المنكر وتغييره ولو باللسان؟ أمركم‮ ‬غريب وعجيب‮!‬
أما ادارة المباحث فقد تخلت عن دورها الحقيقي‮ ‬في‮ ‬هذا الموضوع وطلبت تسجيل شكاوى للبحث في‮ ‬الموضوع‮! ‬وفي‮ ‬أي‮ ‬قضية؟ قضية اعتداءات جنسية على بعض مرتادات أوكار الرقية اقصد بيوت الرقية‮! ‬أنتم‮ ‬يا مباحث تعلمون بأن النساء لن‮ ‬يشتكين مهما كانت سرية المعلومات ففيها دمار لبيوتهن ما بعده دمار‮! ‬الا‮ ‬يكفيهن ما حصل لهن من اعتداءات فتزيدوهن بالفضائح؟‮!‬
أليس من صميم عملكم التأكد من المعلومات التي‮ ‬تصل إليكم؟ اذن أين المشكلة؟ ما عليكم سوى ارسال نساء من العاملات لديكم في‮ ‬المباحث خاصة وان الاخوات زودنكم بالتفاصيل الخاصة بمن تأكدن من ممارسته لاعتداءاته الجنسية بحرية تاااااامة والقبض على هذا المعتدي‮ ‬باسم الدين بالجرم المشهوووووود‮! ‬ومازال عدد ضحاياه‮ ‬يزداد‮ ‬يوماً‮ ‬عن‮ ‬يوم وانتم تتفرجون‮! ‬حسبنا الله ونعم الوكيل في‮ ‬كل ساكت عن الحق‮.‬
والمضحك جمعيات حقوق الانسان تحتاج إلى من‮ ‬يطالبها برعاية وحماية الانسان‮! ‬برغم الاتصالات وعرض المشكلة عليهم تجاهلوها ولم‮ ‬يكلفوا أنفسهم عناء البحث والتقصي‮! ‬أين حقوق الانسان؟ اين حقوق من انتهكت اعراضهن ولا‮ ‬يستطعن الابلاغ؟ أين حقوق الاسر الكويتية التي‮ ‬تمزقت وتقطعت بسبب هؤلاء المشعوذين والذين‮ ‬يحرصون على تحريض الناس على بعضهم البعض لكسب المال؟ أين حقوق من اعتزلها المجتمع لتوصيمها بالساحرة بناء على تشخيص هؤلاء الدجالين باسم الدين؟ أين حقوق الكثير من الضحايا؟ أين وأين وأين؟
أين أنتم أيها الغيورون على الدين؟ أين انتم أيها الشرفاء؟ اصحوا من سباتكم العميق وارجعوا الحقوق إلى اصحابها‮.‬
لقد سجل النائب محمد هايف دوراً‮ ‬مهماً‮ ‬وقوياً‮ ‬في‮ ‬تحويل الموضوع من نظري‮ ‬إلى عملي‮ ‬لتبنيه اياه بتقديم اقتراح إلى اعضاء لجنة الظواهر السلبية التي‮ ‬يرأسها بإلزام ممارسي‮ ‬الرقية الشرعية بالضوابط الشرعية،‮ ‬وبعد مناقشة اللجنة في‮ ‬اجتماعها الذي‮ ‬عقد بتاريخ‮ ‬2010‮/‬7‮/‬1م،‮ ‬وتبادل وجهات النظر رأت اللجنة الموافقة عليه بالاجماع بعد تعديله على النحو التالي‮: »‬الزام الراقين الشرعيين من أصحاب عيادات علاج الأمراض النفسية والعضوية وغيرهم بالضوابط الشرعية للرقية التي‮ ‬تضعها وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية وغيرها من جهات الاختصاص مع تشديد الرقابة والمحاسبة لكل من‮ ‬يخالف ذلك ووضع عقوبات رادعة للمخالفين،‮ ‬وسيتم العمل به باذن الله في‮ ‬دور الانعقاد المقبل،‮ ‬فكم شخصاً‮ ‬مثلك‮ ‬يا محمد هايف نحتاج لكي‮ ‬هذا السرطان؟ وكم شخصاً‮ ‬مثلك‮ ‬يا محمد هايف نحتاج لحرق هذه الخلايا المستيقظة؟ وكم شخصاً‮ ‬مثلك‮ ‬يا محمد هايف نحتاج لوقف دم الفتنة بين العوائل؟ وكم شخصاً‮ ‬مثلك‮ ‬يا محمد هايف نحتاج لوقف هتك الأعراض؟ وكم وكم وكم؟
اعتقد واحد مثلك بجرأته في‮ ‬اتخاذ القرار وخوفه على بلده ونصرته لكلمة الحق في‮ ‬كل وزارة معنية بالموضوع‮ ‬يكفي‮ ‬لغلق هذا الملف بنجاح‮.‬
وللحديث بقية‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث