جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 03 أغسطس 2010

احذروا مواقع الخطبة والزواج

الجوهرة بنت محمد
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لا شك في‮ ‬أن اختيار الزوجين اللذين‮ ‬يقام عليهما بناء الأسرة مهمة صعبة تتطلب التأني‮ ‬والتفكير الطويل والاستشارات السليمة والصحيحة من ذوي‮ ‬الرأي‮ ‬الرشيد والتجربة الناجحة للوصول الى الاختيار الأمثل ومن ثم النجاح المأمول‮.‬
‮ ‬فكيف بالله عليكم‮ ‬يكون الاختيار الامثل عن طريق مواقع الخطبة والزواج؟
من خلال خبرتي‮ ‬في‮ ‬مجال الاستشارات النفسية وجدت أن معظم الحالات تعرضت للكثير من الخداع والتضليل والكذب سواء من الرجال أو النساء،‮ ‬حيث وجد معظمهم تلك المواقع طريقا مفتوحا للنصب واللعب على الطرف الآخر تكفله لهم دون مراقبتهم ومحاسبتهم على ما‮ ‬يرتكبونه من جرائم أخلاقية ومالية ونفسية وغيرها،‮ ‬فيضيع حق المظلوم منهم وتتشوه سمعته ويتعرض للابتزاز دون رادع‮ ‬يردع من‮ ‬يظلمه وكأننا في‮ ‬غابة‮ ‬يحكمها القوي‮ ‬فيأكل الضعيف‮.‬
وسأوجه رسالتين احداهما للنساء والأخرى للرجال الذين‮ ‬يستغلون تلك المواقع ويمارسون من خلالها ابشع انواع الانحراف الاخلاقي‮ ‬والاستنزاف المالي‮ ‬والضغط النفسي‮. ‬

أيتها الأنثى‮:‬
يا من تضعين اعلانك تبحثين عن ذكر وليس زوجاً‮ ‬تعبثين معه وتستغلين ظروفه وتستنزفين ماله وتستهلكين الكثير من وقته في‮ ‬مطاردتك تحت اسم شرعية العلاقة بأنك تريدين الحلال والبحث عن شريك حياتك وانت في‮ ‬الحقيقة تتلاعبين بالعشرات في‮ ‬تلك المواقع وتختارين المتزوجين في‮ ‬الغالب وتتعذرين للصالح منهم الذي‮ ‬يرغب بالاقتران بك بان أهلك‮ ‬غير موافقين وعليه الصبر قليلا حتى‮ ‬يتسنى لك اقناعهم أو ان والدك مريض ويعالج بالخارج وعليه الانتظار حتى‮ ‬يتشافى ويرجع سالما معافى وغيرها من الاعذار الواهية لتملكي‮ ‬قلوبهم وتسيطري‮ ‬بمشاعرك الجياشة عليهم فتقودهم احلامهم اليك من دون تفكير ويعدون الايام والليالي‮ ‬ليلتقوك في‮ ‬عش الزوجية حتى تحصل الكارثة ويكتشف هذا او ذاك ان هناك خللا ما،‮ ‬أو تكتشف زوجة أحدهما مراهقته المتأخرة وتقع على دليل ما فتهدمين بيتاً‮ ‬كان قائما وتزرعين بذور الشك الابدي‮ ‬في‮ ‬علاقة زوجية كان من الاجدى محاولة الزوج اصلاحها ولكنك ضيعت فرصة انجاح هذه العلاقة بفتنة هذا الزوج واغوائه وهدم بيته،‮ ‬وانت في‮ ‬النهاية لم تقصدي‮ ‬سوى العبث واللهو وتضييع وقت الفراغ‮.‬

أيها الذكر‮:‬
يا من تضع اعلانك تبحث عن أنثى وليس زوجة لتعبث مع بنات خلق الله،‮ ‬وقد تكون احداهن فعلا تريد الزوج بالحلال وتتعذر لها باعذار واهية تمنعك من التقدم رسميا لخطبتها وتستنزفها بالطلبات والأموال وغيرها ثم تتركها منكسرة منهارة بعد تهديدها وترويعها،‮ ‬أليس لديك أخوات؟ أليس لديك بنات؟ تذكر كما تدين تدان‮.‬
‮ ‬لقد أصبحت معظم تلك المواقع مرتعا للفساد والانحراف تحت مسمى شرعي‮ ‬كما‮ ‬يدعي‮ ‬القائمون عليها،‮ ‬وهم في‮ ‬النهاية لا‮ ‬يرغبون سوى بكسب الأموال من هؤلاء السذج والمخادعين والنصابين وغيرهم‮.‬
فهل لابد من سن قوانين صارمة لحفظ الحقوق؟ أم لابد من التوعية بخطورة تلك المواقع لما تسببه من هدم للبيوت وتشويه للسمعة واستنزاف للأموال وكسر للقلوب؟‮ ‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث