جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 04 أغسطس 2010

السينما الكويتية‮.. ‬تكره المهندسين‮!‬

محمد ناصر أبا الدواير
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كنت متشوقا لحضور الفيلم السينمائي‮ ‬الأميركي‮ »‬inception‮« ‬الذي‮ ‬أثار جدلا واسعا في‮ ‬أميركا وخارجها أيضا،‮ ‬وكنت أمني‮ ‬النفس،‮ ‬وأنا متوجه الى صالة العرض بمشاهدة رائعة فنية،‮ ‬وذلك بعد الدعاية الضخمة التي‮ ‬سبقت عرض هذا الفيلم‮.‬
وبالطبع كنت،‮ ‬وأركز هنا على كلمة كنت،‮ ‬ألهج بالدعاء لشركة السينما الكويتية التي‮ ‬استوردت هذا الفيلم المتميز لعرضه هنا في‮ ‬الكويت‮. ‬لكني‮ ‬غيرت رأيي‮ ‬بعد ذلك وصرت أدعو عليها‮.‬
يتحدث الفيلم عن سارق من نوع فريد،‮ ‬يقوم بسرقة أسرار الناس من خلال اختراق العقل الباطن للشخص أثناء نومه،‮ ‬فيعرف كل تفاصيل حياته وخفاياها،‮ ‬وتقوم فكرة الفيلم على ان‮ ‬يقوم معماري‮ ‬بتخيل وتصميم فراغات جديدة داخل الحلم،‮ ‬لذلك فقد وردت كلمتا‮ ‬Architecture‮ ‬وتعني‮ ‬عمارة وليس هندسة،‮ ‬وكلمة‮ ‬Architect‮ ‬وتعني‮ ‬معماريا وليس مهندسا،‮ ‬لكن شركة السينما الكويتية ارتكبت خطأ فادحا لا‮ ‬يغتفر وهو ترجمتها لهاتين الكلمتين على أنهما هندسة ومهندس،‮ ‬وليس عمارة ومعماريا‮.‬
وهي‮ ‬بذلك‮ ‬غيبت دور المعماري‮ »‬الخيال والتصميم‮« ‬واستبدلته بالمهندس‮ »‬الواقعي‮ ‬والحسابي‮« ‬وشتان بين الاثنين،‮ ‬وهي‮ ‬بذلك قد ضللت المشاهد الذي‮ ‬هو في‮ ‬الأساس‮ ‬يمتلك معلومات‮ ‬غير كافية حول العمارة والمعمار ودورهما في‮ ‬تشكيل الفراغ‮ ‬الملموس‮.‬
ولا أدري‮ ‬ماذا ستفعل الشركة المنتجة لهذا الفيلم لو علمت بهذا الخطأ الذي‮ ‬ارتكبته السينما الكويتية من خلال هذه الترجمة المغلوطة‮.‬
وبصفتي‮ ‬واحدا من المعماريين القلائل في‮ ‬هذا البلد فإنني‮ ‬أنقل الى شركة السينما الكويتية احتجاجنا وامتعاضنا الشديد واستياءنا البالغ‮ ‬الذي‮ ‬يمس مهنتنا كمعماريين،‮ ‬ونرجو من الشركة المذكورة مراجعة نص الترجمة وتعديل تلك الأخطاء التي‮ ‬شوهت الفيلم،‮ ‬وشوشت الوعي‮ ‬المعماري‮ ‬لدى المشاهد،‮ ‬واغتالت خصوصية هذا الفيلم الجميل‮.‬

ومضة
آخر خبر‮: ‬حجب‮ ‬3‮ ‬آلاف موقع إباحي‮ ‬على البلاك بيري‮. ‬لماذا‮ ‬يستفيد العالم كله من التكنولوجيا لخدمة حضارته الا عندنا‮.. ‬فلا تفكير الا في‮ ‬الفضائح؟‮!‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث