جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 أكتوير 2010

نشرة الأخبار‮ ‬في‮ ‬تفنيد مزاعم عبدالجبار‮..!‬

صلاح العلاج
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

اتوجه بالشكر الجزيل لحكومتنا الرشيدة وبالأخص وزارة خارجيتنا الموقرة على مواقفهم المشرفة الشجاعة بالرد على كل صحافي‮ ‬عراقي‮ ‬تطاول على الكويت وشعبها وعلى كل مذيع طالب بضم الكويت للعراق وعلى وكل‮ (‬بياع لبلبي‮) ‬طالب باعادة ترسيم الحدود‮!‬
فحكومتنا جزاها الله خيرا لم تسكت ابدا‮! ‬بل هي‮ ‬دائما تصرح وتنفي‮ ‬ومشغولة بالرد على كل هؤلاء وتطالب بياع الرقي‮ ‬بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة فيرد علينا ابوعبد الجبار وهو بالمناسبة صاحب محل فاخر لبيع السمك المسقوف‮ ‬يزعم اننا سرقنا حقول النفط الجنوبية للعراق فيخرج وزير خارجيتنا في‮ ‬نشرة الاخبار ويفند مزاعم عبدالجبار‮.‬
لاحظ انني‮ ‬ذكرت كل هؤلاء ولم اذكر الحكومة العراقية لان هؤلاء هم من تتعامل معهم حكومتنا مع الاسف في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بملف الحدود والقضايا العالقة بين الكويت والعراق لانه وببساطة العراق من دون حكومة منذ ما‮ ‬يقارب ستة اشهر‮.‬
والحديث دائر هذه الايام عن ان مشكلة تشكيل الحكومة العراقية في‮ ‬طريقها الى الحل والملاحظ ايضا ان هناك بوادر انفراج للازمة بدليل تصريحات الكتل والاحزاب العراقية التي‮ ‬تميل للتوافق والقبول بتشكيل الحكومة بقيادة المالكي‮ ‬وانا شخصيا متفائل واعتقد ايضا ان الازمة ستحل قريبا لان‮ (‬الحكومة السورية‮)! ‬قد باركت هذا التوجه وتوصلت الى صيغة توافقية مع جميع الاطراف المتنازعة في‮ ‬العراق‮.‬
ومما سبق‮ ‬يتضح ان مصير العراق وسيادته وتشكيل الحكومة في‮ ‬بلاد الرافدين مرتبط بتدخل ومباركة جميع دول المنطقة أميركا،‮ ‬تركيا،‮ ‬ايران وسورية،‮ ‬ما عدا الكويت طبعا ربما لاننا نعيش من وجهة نظر وزارة خارجيتنا في‮ ‬قارة اخرى‮.‬
وبعدين عيب نتدخل في‮ ‬شؤون العراق كما‮ ‬يفعل كل جيران العراق من دون استثناء لحماية اراضيهم ولضمان مصالح بلادهم‮.. ‬فيكفي‮ ‬اننا احتلينا ارضهم في‮ ‬السابق‮. ‬وبعدين‮ (‬شيفكك‮) ‬من لسان عبدالجبار وربعه اذا تدخلت‮.‬
‮{ ‬ما ودي‮ ‬اطول السالفة واتحدث بكلام انشائي‮ ‬وتحليلي‮ ‬واستراتيجيات و‮.. ‬الخ‮!‬
ما له داعي‮ ‬اعور راسك بكلام كثير فقط لاحظ ان دولة تنفق عليها الكويت ودول الخليج وتعتمد اعتمادا كليا على الدول الاخرى حتى تستطيع ان تدفع رواتب موظفيها هي‮ ‬التي‮ ‬تحدد وتتدخل لا وبل تبارك تشكيل حكومة جارتنا العراق بينما نحن في‮ ‬صراعات حتى مع بياع اللبلبي‮.‬
‮{ ‬ما‮ ‬ينلام عبدالجبار لأنه وجد اننا تايهين منذ ثلاث سنوات في‮ ‬قضية كرة قدم‮.‬
صراحة صراحة لا بالله كدينا خير
عاشت التنمية‮!‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث