جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 10 سبتمبر 2010

فروسية ضمير الأمة

علي‮ ‬المطيري
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وفقاً‮ ‬للقانون رقم‮ ‬8‮ ‬لقانون‮ ‬2010‮ ‬في‮ ‬شأن ذوي‮ ‬الاعاقة بمادته رقم‮ ‬52،‮ ‬وبعد ترشيح‮  ‬احمد البراك فقد فاز في‮ ‬عضوية مجلس ادارة هيئة ذوي‮ ‬الاعاقة،‮ ‬ما جعل هذا الامر برأي‮ ‬النائب مسلم البراك احراجاً‮ ‬سياسياً‮ ‬وذلك حتى لا‮ ‬يظن بعض الاشخاص الذين‮ ‬يريدون اسقاطه بأي‮ ‬طريقة كانت بتشويه سمعته بأي‮ ‬شكل كان،‮ ‬فهو حالياً‮ ‬رئيس لجنة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة،‮ ‬فلم‮ ‬يدم الامر طويلاً‮ ‬فقد صرح احمد بأنه سيقدم استقالته حتى لا‮ ‬يجعل ابن عمه في‮ ‬وضع محرج على الرغم من ان منصبه كسبه من خلال انتخابات أجريت مع مجالس الاندية التابعة لذوي‮ ‬الاعاقة‮. ‬
في‮ ‬الحقيقة هذا الامر تعودنا عليه من النائب مسلم البراك ومن عائلة البراك عموماً،‮ ‬الشفافية والوضوح امام جميع الاطراف سواء الموالية للحكومة او الاطراف التي‮ ‬تبحث عن الحق والاصلاح،‮ ‬فأنا اعتقد شخصياً‮ ‬أن ما فعله احمد‮  ‬نقطة تحسب له امام جميع القياديين في‮ ‬جمعية مرضى التصلب العصبي‮ ‬الكويتية بما انه‮ ‬يشغل منصب امين سر فيها،‮ ‬فعندما نقارن بين موقف النائب‮  ‬مسلم البراك بانتخاب ابن عمه وموقف النائبة سلوى الجسار وزوجها التمار لتجعله رئيساً‮ ‬للهيئة العامة للاعاقة فإن هناك تبايناً‮ ‬في‮ ‬موقفيهما،‮ ‬فهي‮ ‬من خلال تحركاتها المستميتة داخل قبة عبدالله السالم لتنقذ زوجها من تقرير لجنة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة فكادت تأخذ موقفاً‮ ‬سلبي‮ ‬بحق زميلتيها المبارك والعوضي‮ ‬جراء توقيعهما على البيان الصادر من اللجنة‮ ‬يفيد بمخالفة زوجها التمار المادة‮ ‬51‮ ‬من قانون الهيئة العامة للاعاقة،‮  ‬وكانت متمسكة لآخر قطرة في‮ ‬دمها لكي‮ ‬يشغل منصباً‮ ‬مهماً‮ ‬جراء موقفها من اقرار قوانين حكومية سابقة‮.‬
هذه هي‮ ‬احدى الضرائب التي‮ ‬تدفعها الحكومة لكل من‮ ‬يقف بجانبها لاستمرارها امام الشعب الكويتي‮ ‬حتى لو كانت هناك تخبطات في‮ ‬أدائها‮ ‬،‮ ‬للاسف ان الحكومة لا تريد الانجاز ولا الاصلاح في‮ ‬البلد بل تريد ان تبقى حية الى اقصى مدة،‮ ‬وبالاخير مادام هناك نواب على شاكلة النائبة الجسار فبالتأكيد هناك نواب‮ ‬يحملون على عاتقهم هموم الشعب وشباب الوطن مثل»أبو حمود‮«.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث