جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 12 يناير 2011

مايخدم بخيل‮ ‬

زيد السربل
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

من المسلمات عند الأقوياء الأوفياء أن تهتز المشاعر والأحاسيس،‮ ‬وان تنتفض العقول والأفئدة وكل الحواس الخمس لتبلغ‮ ‬ذروتها عندما تشتد المحن وتزداد المخاوف‮  .... ‬وفي‮ ‬موقف الأزرق الذي‮ ‬يحسد عليه في‮ ‬بطولة كأس آسيا الحالية في‮ ‬قطر‮ ‬يبدو أن فرسان الكويت الأوفياء على موعد مع التحدي‮ ‬والذود عن سمعة الكرة الكويتية بعد الورطة‮  ‬في‮ ‬محنة الخسارة‮  ‬الأولى أمام التنين الصيني‮ ‬بسبب فعل مكشوف وفاضح لحكم‮ ‬غير حيادي‮ ‬لهذه المباراة،‮ ‬وكان السبب الرئيسي‮ ‬بحرمان الكويت من فوز كان قريب المنال ومستحقاً،‮ ‬لم‮ ‬يكن هذا الحكم الاسترالي‮ ‬الجنسية موفقا في‮ ‬كل قراراته حتى وان أصاب في‮ ‬بعضها ولم‮ ‬يحرك معاونوه ساكناً‮ ‬بل زادوا الطين بله بمجاملته والانسياق وراء قراراته خوفا منه أو حقدا عليه ليضعوه في‮ ‬موقف المذنب الذي‮ ‬يستحق أن‮ ‬يكون أول المغادرين لهذا التجمع الرياضي‮ ‬الكبير،‮ ‬قد‮ ‬يعتقد البعض أنها لعبة من الحكام أنفسهم وقد‮ ‬يعتقد البعض أن وراءها أيادي‮ ‬خفية‮ ‬يقصد منها الإساءة للكويت وللكرة الكويتية التي‮ ‬بدأت تستعيد وضعها الطبيعي،‮ ‬وأنها لعبة ومكيدة‮ ‬يشترك بها أطراف عدة لها حظوة التسلط والتعجرف والانحياز ولا‮ ‬يهمهم سوى إبعاد الكويت خارج دائرة البطولة‮. ‬وعندما‮ ‬ينقشع الضباب عن هذه الدورة الكروية التي‮ ‬كنا نتلهف الى متابعتها بشغف ولنا نصيب في‮ ‬الحصول على لقبها مرة واحدة‮  ‬ينكشف المستور وتبين الحقائق بان اللعبة لم تعد منافسات كرة قدم وتوثيق عرى التفاهم ومد جسور التعاون والصداقة والألفة،‮ ‬بل لعبة مصالح ترتكز على مبادىء وقيم‮ ‬غير منطقية وخاطئة مثل‮  (‬شيلني‮ ‬وأ شيلك‮)  ‬و(عطني‮ ‬واعطيك‮) ‬و(ما‮ ‬يخدم بخيل‮) ‬وغيرها من المفاهيم التي‮ ‬بدأت تسود وتدب في‮ ‬أوصال المجتمع الرياضي‮ ‬و أصبحت تتغلغل في‮ ‬المجتمعات الاخرى،‮ ‬لكن بيرق الكرة الكويتية سيرفعه لاعبو الأزرق بعد أن عرفوا ما‮ ‬يدور حولهم من ألاعيب وتصرفات مدسوسة وبعد أن تكيفوا مع البيئة الكروية‮  ‬التي‮ ‬أصيبت وللأسف بملوثات لم تكن معروفة‮  .. ‬وهل‮ ‬يستمر مسلسل الجدل ودس السم في‮ ‬العسل أثناء المباريات المقبلة أم تنعم البطولة ببيئة صالحة وخالية من كل الشوائب؟وهل كل الحكام هم من نوع بنيامين أو نيتنياهو في‮ ‬هذه الدورة الكروية؟ والله‮ ‬يستر على ممثلي‮ ‬التكتل وكل من أيدنا برأيه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث