جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 24 مايو 2010

ظهر الحق وزهق الباطل

زيد السربل
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كم‮ ‬غمرتني‮ ‬السعادة بقرار المحكمة العادل الذي‮ ‬ألزم الفيفا ومن تبعه من المشككين في‮ ‬قانونية الأوضاع الكروية في‮ ‬الكويت وعدالتها‮ ‬بمنح الحق لأصحاب الحق الشرعيين بالعودة الى مكانهم ومحلهم الطبيعي،‮ ‬وكم تمنيت شخصيا أن تنفرج الكربة وتزول السحابة الغائمة التي‮ ‬خيمت على سماء وسطنا الرياضي‮ ‬منذ فترة ليست بقصيرة‮ ‬بعد ان تصاعدت بدون وجه حق بمثل هذا السيناريو الذي‮ ‬اظهر الحق‮ ‬وأزهق الباطل الذي‮ ‬كان زهوقا،‮ ‬فما بعد الصبر إلا الفرج،‮ ‬كان سيناريو منح الشيخ‮ ‬طلال الفهد حقه كرئيس شرعي‮ ‬للاتحاد من وجهة نظر شخصية أشبه بمسلسل فني‮ ‬دراماتيكي‮ ‬في‮ ‬عدة حلقات أخذ فيه مجموعة من الممثلين أدوارهم المناسبة وراحوا‮ ‬يقدمون لوحات استعراضية وفواصل وفنوناً‮ ‬غير مقبولة ومملة للمشاهدين والجماهير بل ان بعض المتابعين‮ ‬يقبل مثل هذه المشاهد على مضض وكأنه‮ »‬مغصوب‮« ‬على المتابعة،‮ ‬وفي‮ ‬لحظة اليأس‮ ‬وبشكل مفاجئ‮ ‬ومشوق ظهر على الشاشة وأمام الملأ‮ ‬البطل الحقيقي‮ ‬للمسلسل،‮ ‬ظهر الشيخ طلال في‮ ‬الوقت المناسب كعادة الأبطال في‮ ‬المشهد النهائي‮ ‬الحاسم لتخفت فجأة اضواء جميع من ارتضوا بلعب الادوار الثانوية ويتنفس المتابعون الصعداء بعد أن كاد الملل‮ ‬يسري‮ ‬في‮ ‬النفوس،‮ ‬وارتفعت الاصوات والاهازيج،‮ ‬عادت الروح والثقة من جديد،‮ ‬جاء هذا القرار الدولي‮ ‬المنصف بمثابة اول انفراج عادل للازمة التي‮ ‬تعصف بالرياضة الكويتية وبدون أدنى شك لا‮ ‬يزال هناك في‮ ‬الافق بعض من‮ ‬يمارس هواية التضليل ودس السم في‮ ‬العسل ومن‮ ‬يحاول الاصطياد في‮ ‬المياه العكرة،‮ ‬لكن الحقيقة الغائبة بدأت تنكشف مرحليا وبات من الواضح قانونيا أن معظم القرارات الرياضية كانت في‮ ‬غير وقتها ومحلها،‮ ‬وصدق من قال‮: ‬من‮ ‬يضحك أخيراً‮ ‬يضحك كثيراً‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث