جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 13 أبريل 2010

‮»‬وزارة البلاك بيري‮«‬

فهد شعيب
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

وزارة التربية اسم على‮ ‬غير مسمى وخطأ‮ ‬يجب اصلاحه وتعديله فقد كانت تسمى في‮ ‬السابق وزارة التربية والتعليم ومن ثم تغير اسمها الى وزارة التربية ولا‮ ‬يذكر اسم جديد عليها الا في‮ ‬حالة ذكر اسم الوزير او الوزيرة في‮ ‬موضوع ما‮.‬
حيث‮ ‬يقول‮ »‬وزير التربية والتعليم العالي‮« ‬خلصنا من التربية وذهبنا الى التعليم العالي‮ »‬نسمع في‮ ‬التعليم العالي‮ ‬ولا نراه‮« ‬ومن الاجدى ان تسمى وزارة التعليم فقط اسوة ببعض الدول المتقدمة علينا علميا‮.‬
وموضوع التربية مختلف عن التعليم،‮ ‬الطالب اهله‮ ‬يقومون بتربيته وليس وزارة تأخذ من كل طالب وطالبة مبلغ‮ ‬5‮ ‬دنانير من أجل رحلة الى اماكن ترفيهية من دون تقديم اي‮ ‬خدمة او ترفيه حتى لم توفر لهم‮ »‬زجاجة ماء‮« ‬هذه وزارة التربية في‮ ‬الكويت والتي‮ ‬ستوفر اللاب توب لكل طالب وطالبة حسب تصريح احدهم‮ »‬يا عمي‮« »‬استريحي‮ ‬بس‮« ‬هذا الكلام سمعناه قبل‮ ‬5‮ ‬أعوام تقريبا على ايام المرحوم حمود السعدون وكيل الوزارة الذي‮ ‬صرح انذاك لاحدى الصحف بأن الوزارة ستوفر‮ »‬لاب توب‮« ‬لكل طالب،‮ ‬التصاريح كثيرة خاصة‮ »‬امام كاميرا وصحافي‮ »‬بوريع‮« ‬وابتسامة من احداهن،‮ ‬طبعا كل من‮ ‬يقوم على ادارات التربية نساء لذا نقول احداهن‮.‬
هذه الوزارة العتيدة التي‮ ‬تعاني‮ ‬من الفوضى بجميع مرافقها من الوزارة الى ادارات المناطق التعليمية الى المدارس،‮ ‬وما ادراك ما المدارس،‮ ‬والكلام الذي‮ ‬نقوله او نكتبه ليس من فراغ‮ ‬وانما من معاناة واحتكاك شبه‮ ‬يومي‮ ‬بهذه المدارس،‮ ‬فالخلل موجود سواء من خلال المناهج الصعبة الى عدم قيام المدرسات او المدرسين باداء واجبهم على اكمل وجه فالمدرس او المدرسة لا‮ ‬يريد ان‮ ‬يتعب ويبذل جهدا في‮ ‬الشرح وتوصيل المعلومة الى الطلبة‮.‬
‮»‬مش حالك‮« ‬بس فاهمين‮ ‬يا اولاد فاهمين‮ ‬يا ابله‮«.‬
اذهب الى احدى المدارس وترى العجب العجاب،‮ ‬احدى مدارس البنات لا تستطيع الدخول الى مكتب شؤون الطلبة،‮ ‬توجد‮ ‬يافطة كتب عليها‮ »‬اطرق الباب اولا‮« ‬لان الاخوات مشغولات،‮ ‬كأن المدرسة شركة خاصة لهن ويا ويلك اذا دخلت دون استئذان اذا كانت الاخت لا تريد احد ان‮ ‬يراها وهي‮ ‬منقبة ادعوها تجلس في‮ ‬بيتها احسن لها لأن المكان لابد ان‮ ‬يكون بابه مفتوحا لأنه مكتب عمل حكومي‮ ‬لي‮ ‬ولاخرين من اولياء أمور الطالبات‮. ‬
اذهب ايضا الى احدى مدارس البنات في‮ ‬الساعة‮ ‬9‮ ‬صباحا لتجد طوابير سيارات المطاعم والحلويات‮ ‬يا كثر المناسبات عندهن‮ ‬يطلعن مناسبة من تحت الارض تكريم فلانة وعيد ميلاد فلانة وزواج فلانة وخروجها من المستشفى وولادة فلانة وعيد ميلاد الحارس‮ »‬حنفي‮« ‬وعد وخربط‮ ‬يضيعن وقت الحصة بالكلام الفاضي‮ ‬والرحلات ايضا‮.‬
تصور بأن احدى المدرسات لا تعط الوقت الكافي‮ ‬للطالبات بحل الاختبار على رغم ان وقت الحصة لم‮ ‬ينته بعد،‮ ‬بل العكس من المفروض تعطيهم الوقت الكافي‮ ‬حتى بعد انتهاء الوقت المحدد لحصة الامتحان،‮ ‬هذا اللي‮ ‬نعرفه،‮ »‬تبي‮ ‬تلحق على البلاك بيري‮« ‬وخروج مديرة المدرسة او مدير المدرسة اصبح شيئا عاديا قبل نهاية الدوام بساعة او بساعتين والمفروض ان اخر شخص‮ ‬يخرج من المدرسة هو مدير المدرسة للاطمئنان بأن الوضع تمام وخاصة أن بعض مدارس البنين تحدث مشاجرات في‮ »‬الهده‮« ‬ووجود المدير ضروري‮.‬
وزارة التربية كما‮ ‬يسمونها لابد من ان تنسف من فوق الى تحت وتبعد جميع القيادات النسائية واللاتي‮ ‬بسببهن وصلت اوضاع الوزارة الى الحضيض فلم نعد نصدق بتصريحات فلانة وعلانة فالأخت تقوم من النوم وتذهب الى الوزارة او الى منطقتها التعليمية،‮ ‬واحتفال فتجد الكاميرات والصحافة عندها‮ »‬لا تقاوم الكاميرا‮« ‬لازم تقول شيء هذه عقدة لديها‮ »‬صحيح مو صحيح المهم تصرح الاخت،‮ ‬المهم ابعدوهن وسنكون بخير والله العظيم وسامحونا‮.‬
ملاحظة‮: ‬في‮ ‬كل عام وعند تخرج ضباط من اكاديميتي‮ ‬سعد العبدالله وعلي‮ ‬الصباح نلاحظ اعدادا كبيرة من الخريجين ابناء ضباط في‮ ‬الداخلية او الدفاع،‮ ‬فلماذا الاولوية لهم‮ »‬ماني‮ ‬عارف‮« ‬هل هي‮ ‬وراثة ام واسطة هذا لا‮ ‬يجوز طبعا فالعدل والمساواة مطلوبان العدد قليل فماذا‮ ‬يتركون للباقين ام هؤلاء مؤهلاتهم فقط ابناء ضباط؟‮ »‬المشكلة صورهم بالجرايد تنفعهم‮«.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث