جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 30 مايو 2010

ألم قلم‮ ‬وشجون تلفزيون وحصافة صحافة

محمد شرهان

نقرأ ما‮ ‬يكتب بالأقلام ونشاهد بالتلفزيون ونقلب صفحات الجرائد والمجلات بما فيها الالكترونية بالنسبة لما‮ ‬يدور على الساحة المحلية،‮ ‬فلا تخرج الا بصورة واحدة مكررة بأساليب وطرق مختلفة وهو تناول الحالة‮ ‬غير المستقرة بين الحكومة والمجلس لدرجة تستطيع ان تقول عن هذه الحالة‮ »‬ديربي‮ ‬الحكومة والمجلس‮« ‬لكن الفرق هو ان ديربي‮ ‬المباريات له بداية ونهاية ونتائج ولكن ديربي‮ ‬الحكومة والمجلس ليس له الا بداية والظاهر لا نهاية ولا نعرف الى متى ستستمر الحكومة في‮ ‬أدائها‮ ‬غير المقنع للأغلبية وكذلك الى متى تستمر معارك المجلس التي‮ ‬عرف الجميع انها معارك ذات اسلحة ذخيرتها الكلام الفشنق،‮ ‬ومدافعها اصوات ذات صراخ عال لا اكثر ولا أقل فإلى متى نسير على هذا الدرب الذي‮ ‬سبب ظاهرة اطلاق النكات والسخرية على الحكومة والمجلس واذا اخذت النظر في‮ ‬الحقيقة،‮ ‬فلا تستطيع ان تلوم الناس على سخريتهم‮  ‬لأن حالة الملل اصابتهم من‮: ‬قال الوزير الفلاني‮ ‬ورد العضو الفلاني‮ ‬والناس‮ ‬يعانون العطش الى سماع اقامة او الانتهاء من المشروع تلو الآخر وليس مباراة الديربي‮ ‬الى ما لا نهاية،‮ ‬ولأننا نعرف ان كل شيء متوافر من مقومات اقامة المشاريع الا شيء واحد وهو النية الحسنة وترجمتها الى اعمال وليس اوبريتات حبيتي‮ ‬الكويت وأنت الغالية ونفديك بأرواحنا،‮ ‬فمع احترامي‮ ‬للقائمين على هذه الأعمال الا اننا نريد حب الكويت في‮ ‬العطاء وليس الشفط‮  ‬من دون مقابل،‮ ‬ونحن مقبلون على مشروع التنمية الجبار ومن دون مجاملة نحمد الله ان الشيخ احمد الفهد على رأس العملية ولا أحد‮ ‬يشك في‮ ‬كفاءته وقدراته والأهم اختيارات احمد الفهد لكل ما‮ ‬يحتاجه المشروع العملاق من كوادر او شركات،‮ ‬وكما قلنا نحن نملك كل مقومات اقامة المشاريع،‮ ‬والجميع بانتظار رؤية سير المشروع بما‮ ‬يرضي‮ ‬الله اولاً‮ ‬ثم الناس ثانيا،‮ ‬وأحمد الفهد خبير في‮ ‬شؤون بداية ونهاية الديربي،‮ ‬ونتمنى له النجاح والتوفيق وسماع الناس ان المشروع بدأ والمشروع الآخر انتهى والقادم في‮ ‬الطريق آت في‮ ‬الوقت المحدد وكلنا جميعاً‮ ‬في‮ ‬انتظار سير قطار التنمية ونعرف انه ليس بعملية بسيطة تنتهي‮ ‬بين‮ ‬يوم وليلة ولكن الشعور في‮ ‬بداية سير العملية سوف‮ ‬يخرج الناس من ألم القلم وشجون التلفزيون وحصافة الصحافة‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث