جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 23 يونيو 2010

الدنيا مولعة وولعوها

‬نايف العدواني
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

رغم ان درجة الحرارة عندنا وصلت هذا الصيف ارقاماً‮ ‬قياسية لم نعهدها منذ سنوات ونحن في‮ ‬بداية الصيف ورمضان على الابواب والله‮ ‬يستر،‮ ‬لان وزارة الكهرباء بدأت ترفع عصا التهديد بالقطع المبرمج دون تحديد للوقت ودون ترشيد مسبق‮. ‬حرائق في‮ ‬المحولات وحرائق في‮ ‬الصوابر وحرائق في‮ ‬البورصة حتى طالت نار الانخفاض في‮ ‬اسعار الاسهم ارصدة المتداولين والتهمت ما قاموا بتحويشه طول السنة وادخروه للسفر مع العائلة هرباً‮ ‬من الحر وطلباً‮ ‬للبراد والاستجمام فحكم عليهم الزمن هذا العام الجمع بين حر الصيف وحر الخسارة وحرارة الاستجوابات التي‮ ‬زادت الدنيا حرارة وولعتها حتى اصبح مقياس حرارة الساحة السياسية‮ ‬يفوق معدل الحرارة الساعة الواحد ظهرا في‮ ‬برج التحكم على الدائري‮ ‬الخامس‮. ‬استجواب وراء الاخر وتكتل‮ ‬يلد تكتلاً‮ ‬فزادت حرارة المستجوبين حتى انسحبوا احتجاجا على سرية الجلسات لان الجلسة السرية‮ ‬يسودها البراد والهدوء وتنخفض درجة حرارة الاعضاء لعدم وجود كاميرات او جمهور وزادت حرارة المعارضين للتهدئة حول موضوع الرياضة وبدأوا‮ ‬يهددون برفع الكرت الاحمر من ملعب مجلس الامة في‮ ‬وجه الحكومة اذا حاولت حل المشكلة الرياضية بما‮ ‬يتعارض مع توجهاتهم حتى وان كانت الحكومة تسعى جاهدة لتطبيق القانون واحكام القضاء بدأوا‮ ‬يشوتون الكرة مرة ملوحين باستجواب رئيس الوزراء في‮ ‬قاعة عبدالله السالم ومرة من خلال اجتماعات خــارج المجلس وبين الفرقاء في‮ ‬الخارج والداخل فالكل‮ ‬يدعي‮ ‬الشرعية ويريد فرض حلوله على ارض الواقع والخاسر هو جمهور الرياضة بشكل عام وجمهور كرة القدم بشكل خاص الذي‮ ‬وجد عزاءه في‮ ‬مشاهدة مباريات كأس العالم في‮ ‬الديوانيات وفي‮ ‬الجو المكيف بعيدا عن سعير العراك والهواش حول احقية التسيد على كرسي‮ ‬الرياضة،‮ ‬ولسان حال الجمهور الرياضي‮ ‬يتحسر على اوضاع الكرة وهو‮ ‬يرى الجزائر والكاميرون واليابان وغيرها من الدول التي‮ ‬هي‮ ‬اقل مستوى تصل إلى كأس العالم‮. ‬فهذا العام حار جداً‮ ‬وصيفه حار جداً‮ ‬وقياسي‮ ‬ومجلسنا وصل حده في‮ ‬الاستجوابات والحكومة وصلت حدها في‮ ‬الصبر والتهدئة والناس وصلوا حدهم فــي‮ ‬التشاؤم والدنيا حارة ومولعة والله‮ ‬يستر‮. ‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث