جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 11 فبراير 2010

تجنيس سكرتارية وصبيان

محمد المشعان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قرار إحالة قضية المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية إلى المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية للدراسة ووضع التصورات والحلول لحل القضية بشكل نهائي‮ ‬خطوة إلى الأمام وبالشكل الصحيح،‮ ‬وأنا على‮ ‬يقين بأن ثمار هذا القرار سنحصدها بالوقت القريب إن شاء الله فهذه القضية أصبحت ككرة الثلج تنمو‮ ‬يوماً،‮ ‬بعد‮ ‬يوم والمتسبب الرئيسي‮ ‬في‮ ‬نمو هذه القضية‮  ‬السلطتان التشريعية والتنفيذية،‮ ‬فالنواب منقسمون إلى قسمين قسم‮ ‬يرفض التجنيس نهائياً‮ ‬ويرى ان كل هذه الفئة لاتستحق التجنيس حتى من شارك في‮ ‬حرب تحرير الكويت وحمل أكفانه على أكتافه تحت راية العلم الكويتي،‮ ‬والقسم الآخر‮ ‬يريد فتح الباب على مصراعيه من دون النظر للقيود الأمنية،‮ ‬ويرى أن كل هذه الفئة تستحق أن تجنس حتى وان كان المعني‮ ‬متعاوناً‮ ‬ومنتسباً‮ ‬للجيش الشعبي‮ ‬العراقي‮ ‬إبان الاحتلال الغاشم على دولة الكويت وأمام هذا الانقسام النيابي‮ ‬أصبحت الحكومة عاجزة عن وضع أية حلول منصفة وعادلة وواقعية،‮ ‬وأصبحنا لا نسمع إلا عن تجنيس‮ »‬سكرتارية‮« ‬لنواب مجلس أمه بعد أي‮ ‬استجواب‮ »‬وصبيان‮« ‬لتجار ومتنفذين فأصبحت القضية مجرد شراء ولاءات نواب وترضيات ومجاملات لبعض التجار والمتنفذين ولعل تقرير لجنة الشيخ ثامر جابر الأحمد خير دليل على حجم التجاوزات التي‮ ‬شابت آخر كشف للتجنيس فوزارة الداخلية أثبتت عدم قدرتها على ضبط هذه الكشوفات وتمحيصها وأثبتت لنا أيضا أن هناك اختراقاً‮ ‬نيابياً‮ ‬وغير نيابي‮ ‬في‮ ‬عملية وضع الأسماء في‮ ‬الدفعات المستحقة للجنسية بالتالي‮ ‬هذا الواقع السيئ لتعامل الحكومة في‮ ‬ملف قضية المقيمين بصورة‮ ‬غير قانونية‮ ‬يجعلني‮ ‬أتفاءل بتحويل القضية بأكملها إلى المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لثقتي‮ ‬الكاملة بوطنية النائب السابق صالح الفضالة الذي‮ ‬يرأس اللجنة التي‮ ‬شكلها المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية لوضع التصورات لحل جذري‮ ‬لهذه القضية‮ .. ‬بالنهاية‮ ‬يجب على الحكومة أن تأخذ الحلول والتصورات التي‮ ‬ستقدمها اللجنة بعين الاعتبار وتكون بمثابة خارطة طريق لحل هذه القضية وان لا تكترث الحكومة لابتزاز بعض النواب وبعض المتنفذين لأجل تجنيس أتباعهم من سكرتارية وصبيان وان تنظر بعين العدل والإنصاف لمجموعة تستحق التجنيس ولكن لا تملك نائباً‮ ‬أو متنفذاً‮ ‬فنحن مع تجنيس المستحقين وضد تجنيس‮ ‬غير المستحقين،‮ ‬فالجنسية ليست هبة‮.‬
‮{{{‬
حكمة جميلة أرسلها للبعض‮: ‬ليس السؤال كيف‮ ‬يراك الناس؟ لكن السؤال كيف أنت ترى نفسك؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث