الإثنين, 24 أغسطس 2009

إلى معالي‮ ‬وزير الداخلية‮:‬

توفيق العرج
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أعرفك كما‮ ‬يعرفك اهل الكويت رجلاً‮ ‬مخلصاً‮ ‬أكاديمياً‮ ‬عسكرياً‮.‬
لم تظلم‮ ‬يوما من كنت آمرهم ولم تكن في‮ ‬يوم من الأيام متأخراً‮ ‬بتلبية نداء الوطن،‮ ‬كما لم تكن مقصراً‮ ‬في‮ ‬تنفيذ ما ترسمه وتخططه وتأمر به القيادة‮.‬
معالي‮ ‬الوزير،‮ ‬لأني‮ ‬ابن هذا الوطن الذي‮ ‬لا وطن لي‮ ‬سواه‮.. ‬استميحك عذراً‮ ‬بترجمة مشاعري‮ ‬علها تكون نقاطاً‮ ‬على حروف حب الوطن‮.‬
اولاً‮: ‬نعلم ان وزارة الداخلية تعاني‮ ‬من نقص في‮ ‬العناصر البشرية،‮ ‬لمواجهة هذه المعاناة أتمنى تعيين خريجي‮ ‬المعاهد والجامعات في‮ ‬المواقع المكتبية والفنية والادارية وتحويل كل العسكريين العاملين بهذه الميادين الى مخافر الشرطة والدوريات والعمل الأمني‮ ‬الميداني‮. ‬وذلك دعماً‮ ‬للأمن ومساهمة في‮ ‬توظيف أبناء الوطن من الخريجين‮.‬
ثانياً‮: ‬الاعلام والاعلان والعلاقات العامة‮: ‬كانت خطوة مباركة تعيينكم للعقيد محمد الصبر ناطقاً‮ ‬رسمياً‮ ‬للوزارة والمشاهد‮ ‬يتابع برنامج وزارة الدخلية الأسبوعي،‮ ‬ولكنه لا‮ ‬يفي‮ ‬بالغرض ولا‮ ‬يلبي‮ ‬الحاجة‮.. ‬فما أحوج المواطن والمقيم للفلاشات التلفزيونية عن المرور ووثائق السفر وبيان الأنظمة الأمنية والقوانين لأن المواطن والمقيم في‮ ‬حاجة ماسة لمعرفتها ومتابعتها،‮ ‬وهناك افكار اخرى لا مجال لذكرها ومستعد لتزويد الوزارة بها‮.‬
ثالثاً‮: ‬تشكيل فريق امني‮ ‬خاص بمكافحة الشائعات وترويجها،‮ ‬يقوم‮ ‬بمتابعة أصحاب الايديولوجيات والافكار الهدامة في‮ ‬المدارس والاندية والمساجد والحسينيات،‮ ‬وأي‮ ‬تجمعات حتى لا تعطى لهم الفرصة لتقطيع اوصال المجتمع وهدم افكار ابنائه صغاراً‮ ‬وكباراً‮.‬
رابعاً‮: ‬الكويت وبحمد الله بخير وأنتم وأمثالكم اصحاب فكر وقرار،‮ ‬فالسؤال الذي‮ ‬يطرح نفسه‮: ‬الى متى تبقى بعض مرافق وزارة الداخلية مؤقتة ومؤجرة،‮ ‬ألم‮ ‬يحن الوقت لبناء مرافق وتوزيعها استراتيجيا،‮ ‬حسب المناطق ومواقع الازدحام؟
لقد اصبح تجديد وبناء بعض المخافر مصدر فخر للمواطن،‮ ‬ترى متى‮ ‬يتم تجديد المخافر والقيادات الأخرى والتي‮ ‬بنيت منذ نصف قرن؟
خامساً‮: ‬يعاني‮ ‬المواطن معاناة كبيرة من قضية الخدم وهروبهم وتعسف مكاتب الخدم والأسعار الخيالية،‮ ‬ووزارة الداخلية انشأت مكتباً‮ ‬خاصاً‮ ‬بخدم المنازل،‮ ‬هذا المكتب ردود فعله بطيئة‮.‬
سيدي‮ ‬معالي‮ ‬الوزير‮:‬
اغدو لكم شاكراً‮ ‬وممتناً‮ ‬حين تأمرون بتشكيل لجنة عليا بمشاركة وزارة الشؤون الاجتماعية لحماية الكفلاء وحماية الوطن من العمالة السائبة،‮ ‬ودور الدعارة التي‮ ‬تستغل الخادمات وقوداً‮ ‬لها،‮ ‬ووضع حد لجشع مكاتب الخدم ووضع الكفيل والأسر المسيئة للخدم والتي‮ ‬بعضها لا‮ ‬يدفع حتى أجورهم في‮ ‬القائمة السوداء على أن‮ ‬يحقق في‮ ‬الوضع ولا‮ ‬يظلم أحد‮.‬
سيدي‮ ‬معالي‮ ‬الوزير‮: ‬لأنك تعمل وتطور ومنحت القانون هيبته ولم تأخذ الحق من صاحبه وتعطه لمن لا حق له،‮ ‬فإن هذا‮ ‬يزعج بعض النواب للأسف‮.‬
وفقكم الله وسدد خطاكم لتضعوا النقاط على حروف حب الوطن‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث