جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 06 أغسطس 2009

من التصريحات الصحافية

د.هشام الصديقي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يطل علينا بين الحين والآخر من‮ ‬يدعي‮ ‬انه‮ ‬يمثل الشيعة في‮ ‬الكويت‮ (‬واعلم ان الشيعة والسنة تمثلهم حكومة الكويت فقط‮) ‬بآراء وتصريحات‮ ‬يسعى من خلالها لضرب الوحدة الوطنية وادخال البلد وابنائه في‮ ‬صراعات طائفية وجدل سياسي‮ ‬عقيم،‮ ‬فنراه‮ ‬يتدخل عبر تصريحاته في‮ ‬كل كبيرة وصغيرة على المستوى السياسي‮ ‬والاجتماعي‮ ‬والديني‮ ‬ونضرب أمثلة على تلك التدخلات‮:‬
‮- ‬تصريحه عن علاقتنا الديبلوماسية وديوننا ومشكلاتنا مع دولة مجاورة وانه‮ ‬يتعهد ويتكفل ويضمن النظام الحالي‮ ‬كأنه لا توجد وزارة ووزير خارجية للبلد ترسم السياسة الخارجية وتبادل العلاقات وحل جميع الخلافات ان وجدت مع أي‮ ‬دولة كانت‮.‬
‮- ‬تصريحه بالمطالبة بتغيير المناهج في‮ ‬وزارة التربية‮ (‬على هواه وليس وفق دراسات علمية ومتخصصين‮) ‬وانها تمس عقائد اخواننا الشيعة في‮ ‬الكويت رغم وجود هذه المناهج منذ سنوات،‮ ‬ووضعت بعد دراسة من قبل اهل الاختصاص الموثوق بعلمهم،‮ ‬ورغم علمه ان السنة والشيعة في‮ ‬الكويت لا‮ ‬يعتقدون بأفكار التبرك بالقبور التي‮ ‬يدعو لها،‮ ‬ولكنها الافكار التي‮ ‬ظهرت حديثا واصبح لها مروجون‮ (‬كأفكار التكفيريين واصحاب الدعوات الباطلة‮) ‬علما ان لا عائد لها الا الدمار والهلاك والتفرقة في‮ ‬المجتمع الذي‮ ‬تنتشر فيه والأمثلة كثيرة ويكفيك ما‮ ‬يحدث في‮ ‬العراق ولبنان،‮ ‬ومشكلتنا في‮ ‬الكويت هي‮ ‬مشكلة تعصب لافكار واشخاص وليس اتباع النهج العلمي‮ ‬والحوار المثمر‮ (‬وهذه ان شاء الله لي‮ ‬فيها مقالات ووقفات قادمة‮).‬
‮- ‬آخر التصريحات اتهامه لشيخ الاسلام ابن تيمية،‮ ‬رحمه الله،‮ ‬ومن‮ ‬يتبعه سواء حكومة كانت أم فرداً‮ ‬بأنهم تكفيريون ويطالبهم بالخروج من البلد‮.‬
‮ ‬فمع هذه التصريحات وغيرها لنا وقفات‮:‬
اولاً‮: ‬بلدنا الكويت آمن بإذن الله تعالى في‮ ‬ظل القيادة الحكيمة لآل الصباح وعلى رأسهم سمو الامير وولي‮ ‬عهده،‮ ‬حفظهما الله تعالى،‮ ‬ومن‮ ‬يولونها ثقتهم من وزراء ومسؤولين لقيادة البلد والسير به نحو التقدم والتنمية‮.‬
ثانياً‮: ‬شعب الكويت جميعهم‮ ‬يرفضون النعرات الطائفية والقبلية والحزبية بكل أشكالها،‮ ‬فنطالب الحكومة ان تتدخل وتضع حداً‮ ‬لكل من تسول له نفسه العبث بوحدة وأمن الكويت وان تشد عليه وعلى افكاره كائناً‮ ‬من كان،‮ ‬لوأد الفتن وعدم انتشارها في‮ ‬مجتمعنا المحافظ المتماسك،‮ ‬كما نقترح ان‮ ‬يتبنى احد اعضائنا المحترمين في‮ ‬مجلس الامة سن قانون‮ »‬ان كل مواطن له فكر وارتباط خارجي‮ ‬يحال للتقاعد ويختار البلد الذي‮ ‬يريد العيش فيه لنرتاح منه حكومة وشعباً‮«.‬
ثالثاً‮: ‬ان كل من ارتضى العيش في‮ ‬بلدنا الكويت مواطناً‮ ‬كان ام مقيماً‮ ‬عليه ان‮ ‬يحترم قوانينها ودينها وتراثها،‮ ‬وانه بلد الشرفاء ولا‮ ‬يستحق العيش فيه من له ولاء وارتباط وفكر خارجي،‮ ‬وان قضية خروج وابعاد من لا‮ ‬يستحق العيش فيه امر بيد الحكومة لا بيد اشخاص،‮ ‬كما حصل مع من اتبع فكر بن لادن وسحبت جنسيته،‮ ‬وكذلك من كفر الصحابة رضي‮ ‬الله عنهم الذي‮ ‬يدعي‮ ‬الآن قرب خروج المهدي‮ ‬المنتظر الهارب من العدالة الذي‮ ‬نطالب الحكومة أيضاً‮ ‬بأن تسحب جنسيته هو الآخر‮.‬
رابعاً‮: ‬نستغرب من رجل دين لا‮ ‬يقرأ التاريخ ولا‮ ‬يعرف الفرق بين المنهج السلفي‮ (‬ابن تيمية احد اتباعه‮) ‬القائم على التوحيد لله تعالى وهي‮ ‬دعوة الرسل والأنبياء والاتباع لهدي‮ ‬رسولنا‮ | ‬وصحابته الكرام،‮ ‬رضي‮ ‬الله تعالى عنهم اجمعين،‮ ‬وبين المنهج التكفيري‮ ‬القائم على الخروج على الحكام وسفك الدماء‮.‬
خامساً‮: ‬لا‮ ‬يظن اهل الفتن‮ (‬وهو زمانهم‮) ‬ان سكوت اهل الكويت وعقلائها هو تأييد لهم او خوف منهم بل هو سكوت حكمة وتفويض لحكومتنا الرشيدة ان تعالج وتستأصل جذور الفتن كلها عن بلدنا‮.‬
سادساً‮: ‬توجيه ونصيحة لكل من‮ ‬يصرح ويكتب في‮ ‬وسائل الاعلام المختلفة ان‮ ‬يتقي‮ ‬الله في‮ ‬قلمه ورسائله وكلامه،‮ ‬وان‮ ‬يضع نصب عينيه الكويت وحكامها وحكومتها وشعبها وألا‮ ‬يدخلهم في‮ ‬صراعات ومشكلات سياسية واقتصادية‮.‬
حفظ الله الكويت وشعبها من الفتن ما ظهر منها وما بطن‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث