جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 13 يناير 2010

الأمير أبو السلطات

د.عبدالله العرادة‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

السلطة التنفيذية متمثلة في‮ ‬الحكومة والسلطة التشريعية متمثلة في‮ ‬مجلس الأمة تختلفان ويحتدم بينهما الخلاف ويصل الى درجة عدم التعاون،‮ ‬فيرجع الأمر إلى أبي‮ ‬السلطات‮ (‬الأمير حفظه الله‮) ‬فيكون هو الحكم العدل،‮ ‬إما بحل المجلس او بحل الحكومة،‮ ‬او بالتعاون بين السلطتين،‮ ‬فالآن مشكلة قروض المواطنين بين المجلس والحكومة والفصل بالتصويت،‮ ‬فجاء التصويت بمرور قانون اسقاط فوائد القروض والتلميح برفضه من جهة الحكومة،‮ ‬فجاء لقاء بعض النواب مع الأمير أبو السلطات لتمرير القانون حتى‮ ‬يتم التوافق بين السلطتين،‮ ‬علماً‮ ‬ان القانون صوّت عليه بأغلبية الأعضاء المؤيدين لتمرير القانون‮. ‬فكان رد الامير السعي‮ ‬لايجاد صيغة توافقية ترضي‮ ‬الطرفين،‮ ‬نعم أن الأمير عندما‮ ‬يتدخل فهو أبو السلطات،‮ ‬وكان خطابه الاخير نِعْمَ‮ ‬الخطاب،‮ ‬وقد وضع النقاط على الحروف وبيّن‮  ‬نقاط الخلل وقدم النصائح لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد،‮ ‬فلنردد بصوت عال كما كنا نردد في‮ ‬طابور الصباح المدرسي‮ (‬تحيا الكويت‮.. ‬تحيا الكويت‮.. ‬عاش الأمير‮.. ‬عاش الأمير‮.. ‬عاش الأمير‮).‬
وجهة نظر
الحياة أخذ وعطاء فاجعل عطاءك أكثر من أخذك‮.‬
عجيبة‮:‬
الحيوان لسانه طويل ولا‮ ‬ينطق والإنسان لسانه قصير ولا‮ ‬يصمت‮.‬
فائدة‮:‬
ليس العيب أن تخطئ انما العيب ان تصر على الخطأ‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث