جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 04 يناير 2010

واوطناه

د.عبدالله العرادة‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الأمور تسير في‮ ‬البلد بشكل‮ ‬غير طبيعي،‮ ‬فالحكومة لا تنفذ والمجلس لا‮ ‬يشرع،‮ ‬فالحكومة في‮ ‬واد‮  ‬والمجلس في‮ ‬واد آخر،‮ ‬والنتيجة مضيعة وقت للطرفين،‮ ‬والمواطن المسكين،‮ ‬نحن في‮ ‬الكويت عندنا كل الامكانيات المادية والبشرية للتنمية،‮ ‬فلماذا لا نستغل الوقت والفائض المادي‮ ‬لتحريك عجلة التنمية،‮ ‬لماذا الصراع بين السلطتين بهذه الصورة،‮ ‬لماذا لا‮ ‬يتعاونان،‮ ‬فبعد قصة الاستجوابات الأربعة في‮ ‬يوم وليلة،‮ ‬تأملنا خيراً‮ ‬وقلنا ان الحكومة استعادت هيبتها وقوتها وستبدأ عجلة التنمية بانتصارها على نواب التأزيم،‮ ‬كما‮ ‬يقولون وكسبها العدد النيابي‮ ‬المطلوب لتمرير المشاريع ولكن جاءنا من‮ ‬يدعي‮ ‬الفتنة ومن‮ ‬ينادي‮ ‬بتدمير الوحدة الوطنية ومن‮ ‬يريد تنقيح الدستور لا لمزيد من الحريات بل لتضييق الحريات وتقييد المراقبة البرلمانية،‮ ‬كل هذا‮ ‬يحدث في‮ ‬اقل من ثلاثة اشهر،‮ ‬فبعد مهرجانات‮ »‬الا الدستور‮- ‬ارحل‮- ‬نبيها خمس‮... ‬الخ‮« ‬لابد من صرخة قوية تنادي‮ ‬بضمير كويتي‮ ‬مخلص دون تعصب قبلي‮ ‬او طائفي‮ ‬او‮ ‬غيره وتقول‮ »‬واوطناه‮.. ‬واوطناه‮.. ‬واوطناه‮«.‬
من شعر سمير بن صليهم رحمه الله في‮ ‬الوطن‮:‬
دار الكرم والجود من ماضي‮ ‬الأدوار
من حدته ضيم الليالي‮ ‬نصاها
من طيب اهلها دايم سر وجهار‮ ‬
الشعب وافي‮ ‬والصباح اوامرها

المادة الأولى من الدستور الكويتي
الكويت دولة عربية مستقلة ذات سيادة تامة،‮ ‬ولا‮ ‬يجوز النزول عن سيادتها او التخلي‮ ‬عن أي‮ ‬جزء من أراضيها وشعب الكويت جزء من الأمة العربية‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث