جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 10 أغسطس 2010

جمعيات بلا رقابة

سعيد العجمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تطالعنا الصحف المحلية بين الحين والآخر بتعليق عضوية بعض الجمعيات التعاونية لاسباب عديدة‮ ‬يتصدرها طبعاً‮ ‬اختلاس بعض اعضائها المنتخبين للمال العام وخيانتهم للأمانة التي‮ ‬طوقت بها رقابهم من حقوق المساهمين،‮ ‬والأدهى والأمر من ذلك اننا لم نر وزارة الشؤون تقدم أياً‮ ‬منهم للنيابة العامة ليجني‮ ‬ما اقترفت‮ ‬يداه بل على العكس سيعود لبيته الذي‮ ‬بناه من حرام وينام ملء جفنه لأنه في‮ ‬الكويت‮.‬
اتساءل دائماً‮ ‬ما الجدوى من ان تكون الجمعيات التعاونية بالانتخاب ويتقدم لها كل من هب ودب من دون مراعاة الاحترافية والتخصص في‮ ‬الأمر الذي‮ ‬اسند له وتسليمه ملايين الدنانير دون رقيب وحسيب وهنا استذكر جيدا المثل المصري‮ »‬المال السايب‮ ‬يعلم الناس السرقة‮« ‬فلا رقابة من الشؤون ولا رادع قانونيا او جزائيا سيناله اذا اختلس وقبلها طبعا وجود الواسطة التي‮ ‬تعد فوق القانون والخاسر الاكبر بالطبع هو مواطن المنطقة المغلوب على أمره حيث بلغت بعض المناطق من الجدب انه لم‮ ‬ير اعلان واحد‮ ‬يفيد بتوزيع أرباح سنوية حتى باتت الجمعية التي‮ ‬توزع ارباحا تعرف في‮ ‬الكويت‮.‬
وهذا مؤشر خطير دينياً‮ ‬ودنيوياً‮ ‬فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم‮ »‬اذا ضاعت الأمانة فانتظروا الساعة‮« ‬والأعجب من ذلك لهث المرشحين على تولي‮ ‬مسؤوليتها وكأنها شربة ماء وليست مسؤولية وأمانة ثقيلة مساءل امام الله سبحانه وتعالى عنها‮.‬
وزارة الشؤون امام أمرين من وجهة نظري‮ ‬اما تفعيل الرقابة والمحاسبة وتطبيق مبدأ‮ »‬من أين لك هذا‮« ‬وتقديم المرشح كشفا بزمته المالية قبل الترشح واما الغاء العملية الانتخابية لاعضاء الجمعية التعاونية وجعلها بالتعيين وجعلها بذلك تضرب عصفورين بحجر الأول اسناد هذه المهمة لأصحاب الاختصاص من الشباب ذوي‮ ‬الاختصاص في‮ ‬المحاسبة والتسويق والتمويل وادارة الاعمال وجعلهم المساءلين امام الجميع في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة،‮ ‬وثانيا ان هذه الخطوة ستوفر فرص عمل للبطالة الموجودة بدلا من تولي‮ ‬مرشحين لديهم وظائف في‮ ‬الأساس واغلبهم دخل للثراء السريع‮.‬

حكمة اليوم
اثنان ظالمان‮: ‬رجل أهديته نصيحة فاتخذها ذنباً‮ ‬ورجل وسع له في‮ ‬مكان ضيق فجلس متربعاً‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث