جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 09 يوليو 2009

متعة السفر

ريم الوقيان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

جاء موسم الصيف والسفر وبدأت الاستعدادات للتخطيط للسفر في‮ ‬الصيف وبدأت مكاتب السفريات تتسابق في‮ ‬الاعلان عن رحلاتها الجماعية أو المفردة،‮ ‬أذكر عند بداية طفرة الرحلات الجماعية‮ »‬القروبات‮« ‬منذ سنين مضت كانت متعتنا السفر في‮ ‬هذه الرحلات حيث التعارف مع المسافرين ونصبح أسرة واحدة منذ بداية الرحلة الى نهايتها ونمر بمواقف وصعوبات ومشكلات رغم طرافتها الا انها تزيدنا معرفة وصداقة حيث لا تعرف صديقك الا بالسفر وهذا المثل فعلا طبقته في‮ ‬أكثر سفرياتي‮ ‬وتعرفت على الكثير من الصديقات المخلصات ومازلت متمسكة بهن لذا فالسفر‮ ‬يكشف المعدن الحقيقي‮ ‬للانسان من دون أي‮ ‬مظاهر أو تأثيرات خارجية فالروابط التي‮ ‬تجمع الأصدقاء في‮ ‬السفر أما أن تقوي‮ ‬العلاقة أو تنهيها‮ .‬
وأيضا لا ننسى دور قائد الرحلة في‮ »‬القروبات‮« ‬الذي‮ ‬يتحمل العبء الأكبر ومسؤوليته تجاه الرحلة منذ بدايتها الى نهايتها وتزويدنا بالمعلومات الكثيرة عن البلدان التي‮ ‬نزورها لأول مرة كذلك تحمله للمشكلات والرجوع إليه في‮ ‬كل صغيرة وكبيرة لحل هذه المشكلات‮.‬
لا نعرف طعم هذه الأيام الا بوصولنا الى نهاية الرحلة ونبدأ بتوديع من كنا معهم خلال الرحلة‮.. ‬فأيام السفر حياة ومتعة لا تعوض وفيها اكتسبنا الصداقة والمعرفة القوية التي‮ ‬بقيت وما زالت الى الآن‮. ‬
لذا فاختيار الرفيق قبل الطريق هو الكنز والسعادة الحقيقية للانسان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث