جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 31 مايو 2009

فريحة نصيب من الاسم

صالح العتيبي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تعد أمناً‮ ‬واختاً‮ ‬كبرى ليس للكويتيين فقط،‮ ‬وإنما لكل انسان‮ ‬يعيش على هذه الأرض الطيبة،‮ ‬انها الشيخة د.فريحة الأحمد الجابر الصباح رئيسة اللجنة العليا لجائزة الأم المثالية للأسرة المتميزة‮. ‬لقد جعل الله لتلك المرأة من اسمها نصيباً‮ ‬كبيراً،‮ ‬كيف لا وقد كانت ولا تزال سبباً‮ ‬في‮ ‬ادخال الفرحة على قلوب كثيرة،‮ ‬وذلك من خلال اسهاماتها الجليلة في‮ ‬دعم الأسرة والمجتمع وايمانها المطلق بدور الأم في‮ ‬بناء المجتمعات،‮ ‬ولهذا جاءت الفكرة والارادة في‮ ‬نشر مبادرتها جائزة الأم المثالية في‮ ‬المجتمعات العربية والتي‮ ‬ساهمت في‮ ‬تعزيز دور المرأة في‮ ‬المجتمع وأدت الى تشجيع الأمهات من أجل بناء أسرة متميزة‮.‬
لقد استحقت الشيخة فريحة الأحمد الاشادة والتكريم التي‮ ‬تلقتها محلياً‮ ‬وعربياً‮ ‬ودولياً،‮ ‬فقد منحت الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأميركية في‮ ‬اليونان،‮ ‬كما منحها المجلس العربي‮ ‬الاوروبي‮ ‬للبيئة شهادة شرف من الدرجة الأولى واختيرت رئيسة فخرية لمنظمة الأسرة العربية اضافة الى تكريمها من قبل الدول التي‮ ‬قامت بزيارتها،‮ ‬وكان آخرها زيارتها لدولة الفاتيكان،‮ ‬وذلك تقديراً‮ ‬لجهودها الحثيثة التي‮ ‬تبذلها في‮ ‬المجالات الانسانية والبيئية والاجتماعية على الأصعدة المحلية والعربية والدولية‮.‬
اننا عندما نكتب عن الشيخة فريحة،‮ ‬فإننا لا نكتب بدافع المبالغة في‮ ‬التكريم التي‮ ‬هي‮ ‬أهل له،‮ ‬ولا التقدير التي‮ ‬هي‮ ‬جديرة به،‮ ‬وانما نقرأ أمراً‮ ‬واقعاً‮ ‬وهو ان الشيخة فريحة مثال للمرأة الكويتية في‮ ‬اخلاصها وتفانيها في‮ ‬تأدية رسالتها التي‮ ‬يندر وجود من‮ ‬يؤديها في‮ ‬زمننا الحالي،‮ ‬تلك الرسالة هي‮ ‬اسعاد الآخرين‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث