جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 12 مايو 2009

الكويتيون والمستوطنون والبدون

فهد الشليمي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ظهرت بعض المصطلحات الغريبة مثل‮ »‬كويتيون ومستوطنون وبدون‮« ‬في‮ ‬وسائل الاعلام‮ ‬غير الرسمية ومن خلال بعض القنوات الفضائية المحلية ولا اعلم مدى سلامة فكر وثقافة هؤلاء الاشخاص الذين‮ ‬يتداولونها وان كنت اري‮ ‬فيهم العقلانية وحسن التعليم الا انني‮ ‬لاحظت سوء التقدير والأسلوب في‮ ‬تناول بعض المواضيع الوطنية فمنهم من‮ ‬يعتقد ان الكويت‮ ‬يتم اختزالها وبكاملها في‮ ‬شخوص او طوائف معينة وان حب الوطن والمواطنة محصوران بهم وان ولاءهم اكثر من الاخرين وبالتالي‮ ‬فإن هذا‮ ‬يعطيهم الحق بأن‮ ‬يتميزوا بسوبر مواطنة وانهم المواطنون المثاليون وانا اعتقد انه رأي‮ ‬جانبه الصواب ويناقض النصوص الدستورية وخاصة المادتين‮ ‬7‮ ‬و29‮ ‬من الدستور،‮ ‬فالكويت التي‮ ‬زخرت بالرجال الطيبين الذي‮ ‬يعتمدون الكلمة والحفاظ عليها اكثر من الاتفاقيات الورقية في‮ ‬تعاملاتهم فمنهم من استودع شعرات بسيطة من شواربه كايصال امانة الى حين موعد السمن والسمين‮ »‬وهو مصطلح استخدمته البادية في‮ ‬توفر البضاعة اللازمة للبيع وهي‮ ‬الاغنام ومشتقات ألبانها والحصول على الاموال منها وتسديد ديونهم للتجار الكويتيين‮« ‬وكانت هذه البلاد تزخر برجال لاينظرون الى مالك او مظهرك فهم‮ ‬يقولون الرجال مخابر وليست مظاهر وحين صدر قانون الجنسية الكويتي‮ ‬بغرض تنظيم المواطنة عام‮ ‬1959‮ ‬وحدد الكويتي‮ ‬بمن قدم قبل‮ ‬1920‮ ‬وهو توقيت معركة الجهراء حيث تم حساب هذه المدة للمواطنة بـ‮ ‬39‮ ‬عاماً‮ ‬ويعتبر كويتي‮ ‬بالتأسيس كل من امضى هذه المدة داخل الكويت وقد ظهرت بعض التعديلات والتطوير لهذا القانون خلال السنوات التي‮ ‬تلته الى ان وصلنا الى‮ ‬غير محددي‮ ‬الجنسية ومنهم رجال اخيار واوفياء لهذا البلد وقياداته فبالله عليكم كيف اسمي‮ ‬ابو خالد الذي‮ ‬دخل الجيش منذ عام‮ ‬1968‮ ‬وشارك في‮ ‬جميع الحروب العربية التي‮ ‬اشتركت بها الكويت وكيف اواجه ابو احمد وكيل الضابط والذي‮ ‬امضى اكثر من‮ ‬39‮ ‬سنة في‮ ‬الجيش وهو‮ ‬يشاهدنا في‮ ‬الديوانية نتكلم عن الولاء والحب والتغني‮ ‬للوطن والاخر ابو بدر الذي‮ ‬قدم من الصحراء الكويتية من ام نقا في‮ ‬وانيت ابن خلف الى الكويت عام‮ ‬1953‮ ‬واصبح جدا وله احفاد وعمل في‮ ‬الداخلية وشارك في‮ ‬صد الغزو العراقي‮ ‬للكويت ولم‮ ‬يتجنس بعد فكيف بالله عليكم نناقشهم في‮ ‬موضوع التجنيس والمواطنة وهو‮ ‬يسمع من‮ ‬يشكك في‮ ‬الكويتيين انفسهم ويصفهم بالمستوطنين فأي‮ ‬ولاء نتوقع منهم او من اولادهم واي‮ ‬حب للوطن والتضحية في‮ ‬سبيله وهم‮ ‬يرون انهم امضوا زهرة شبابهم وخاطروا بأرواحهم في‮ ‬سبيل الواجب نحو الكويت وكتبوا وصاياهم وهم‮ ‬يسمعون ويشاهدون بأن هناك من‮ ‬يتنكر لهم ولجهودهم ويتهمهم بعدم الولاء وعدم استحقاق المواطنة او انهم مأجورون فقط لاداء عمل معين تحت شعار‮»‬يموت العامل بأجرته‮« ‬اي‮ ‬منطق اعوج‮ ‬يتحدث به هؤلاء الاشخاص الذين‮ ‬يعتقدون انهم سوبر كويتيين ضد هؤلاء البدون والذين شاركوا معي‮ ‬في‮ ‬رد العدوان العراقي‮ ‬في‮ ‬2‮ ‬اغسطس وفي‮ ‬عمليات المقاومة المشرفة وشاركوني‮ ‬السجون والمعتقلات العراقية وشاركوني‮ ‬فرحة التحرير مع قوات التحالف وهم‮ ‬يعملون تحت امرتي‮ ‬ويرفعون الاعلام الكويتية متسامين فوق جراحهم واضعين عودة الكويت نصب اعينهم انها كلمة حق‮ ‬يجب ان نقولها علينا النظر بتجنيس الكويتيين البدون‮ ‬فالاعداد بازدياد وكرة الثلج تكبر وبعض المسؤولين‮ ‬غير مهتمين فنحن اقرب لهم من المسؤولين فقد شاركونا الخندق والسلاح والطعام ونعرف مخابر الرجال اما من‮ ‬يجلس على مكتبه ويتمتع بالهواء البارد وبعودته الى اولاده في‮ ‬نهاية اليوم فهو لم‮ ‬يجرب جو المناورات والاسلحة والحجز وجو المعركة وجو الثقة بوضع حياتك تحت رحمة هؤلاء العسكريين البدون فكانوا نعم الصديق ونعم الرجال وارجو ان‮ ‬يتم النظر جديا بتجنيسهم فقد ملوا من الوعود ومللنا من التبرير وقول»اصبروا المسؤولين مو ناسينكم‮« ‬انا اقولها وانا بعيد عن اي‮ ‬مصلحة فلست مرشحا او مستفيدا او لدي‮ ‬اقرباء من البدون بل اقولها صدعا بالحق وشهادة للتاريخ افتحوا باب التجنيس وأكرموا من حفظ الوطن و حمل السلاح وسهر الليل ومازال مجاهدا في‮ ‬سبيله واحفظوا كرامة رجالكم من تسولهم واستجدائهم لابواب النواب والمتنفذين وطبقوا نصوص وروح القانون فالقرار الموقوت والمناسب‮ ‬يؤدي‮ ‬الى النجاح وقول الشاعر‮ »‬اذا كنت ذا رأي‮ ‬فكن‮  ‬ذا عزيمة فان فساد الامر ان تترددا‮« ‬فجمهورية فرنسا تمنح الجنسية لمن‮ ‬يخدم في‮ ‬قواتها العسكرية في‮ ‬الفيلق الاجنبي‮ ‬بعد سنتين من انضمامه والولايات المتحدة تمنح المشاركين من قواتها‮ ‬غير الأميركيين الجنسية الاميركية تقديرا لجهودهم العسكرية ودورهم في‮ ‬المخاطرة بأرواحهم بالعمل في‮ ‬العراق ولم نسمع صرخات الاحتجاج في‮ ‬الكونغرس او في‮ ‬الصحافة او من كلام بعض المتنفذين بل كانوا خير معين للقرار الحكومي‮ ‬فالسلطات تطبق القانون بعيدا عن تدخل النافذين او الحاسدين وتمنح الجنسية لمن تنطبق عليهم الشروط فهل نحن افضل عقولا وتخطيطا او ابعد نظرا من الادارة الاميركية في‮ ‬صياغة القوانين وتطبيقها‮. ‬وفي‮ ‬منطقة الخليج العربي‮ ‬نجد ان دولة الامارات العربية المتحدة قد حلت وبشكل نهائي‮ ‬مشكلة معدومي‮ ‬الجنسية عبر تجنيسهم مرة واحدة فهل‮ ‬40‮ ‬سنة من العمل في‮ ‬السلك العسكري‮ ‬والاقامة في‮ ‬الكويت ليست كافية لمنحهم الجنسية والاستفادة من طاقات أبنائهم اخبروني‮ ‬بالله عليكم ماذا تريدونهم ان‮ ‬يفعلوا لكي‮ ‬يمكن تجنيسهم‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث