جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 سبتمبر 2011

يـا البلدية نبي‮ ‬نخيم بدري

جودة الفارس

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

كل عام وانتم بخير ومبروكين على هبوب الشمال،‮ ‬ها وقد دلق سهيل وكما‮ ‬يقولون‮ »‬لا دلق سهيل لا تامن السيل‮«‬،‮ ‬وتفسير هذا المثل‮: ‬أي‮ ‬عند ظهور نجم سهيل في‮ ‬السماء لا تأمن نزول المطر وجريان السيل،‮ ‬وتقوله العرب استبشاراً‮ ‬لقرب دخول الوسم وهطول الأمطار وتحسن الجو وانخفاض درجة الحرارة وخصوصاً‮ ‬في‮ ‬الليل تبدأ الكشتات والرحلات البرية الليلية الشبابية‮.‬
ومن هذا المنطلق هناك مناشدات سنوية واقتراحات للبلدية بتمديد فترة إقامة المخيمات بالكويت لفترة اكبر من المسموح بها وهي‮ ‬من بداية نوفمبر الى نهاية مارس من كل عام‮.‬
وهذه الأيام خصوصاً‮ ‬بعد العيد ما شاء الله الجو تحسن وبدأت الحرارة تنخفض وهبت هبوب الشمال المنعشة والتي‮ ‬كما هو معروف تبعث الراحة والاستجمام وتبعث الفرح والسرور في‮ ‬النفوس،‮ ‬وتدب النشاط في‮ ‬الإنسان وتحرك المخيخين الأيمن والأيسر وتوجه البوصلة إلى البر والمخيمات وبيت الشعر والجلسات‮  ‬والمزارع والفيافي‮ ‬والخبرات‮ »‬جمع خبرة وهي‮ ‬أماكن تجمع مياه الأمطار في‮ ‬البر‮«.‬
وحقيقة كلما واجهت أحد محبي‮ ‬البر والنزهات خصوصاً‮ ‬من الشباب‮ ‬يتمنى أن توافق البلدية وتمدد فترة إقامة المخيمات وهناك اقتراح من عضو المجلس البلدي‮ ‬الحالي‮ ‬وهو الأخ الفاضل عبدالله فهاد العنزي‮ ‬بتمديد الفترة من بداية شهر أكتوبر الى نهاية مارس من كل عام‮.‬
أما أنا فحقيقة أتمنى أن تبقى المخيمات طوال العام وبشروط وبتنظيم تحت عين الدولة وبمراقبة البلدية والداخلية،‮ ‬بحيث بالصيف‮ ‬يزيل صاحب المخيم الخيام ويبقي‮ ‬العرزالة مع‮ ‬غرفة للحارس والحمام فقط،‮ ‬ويتم أخذ بيانات صاحب المخيم وتليفوناته ليكون هو المسؤول أمام الجهات الرسمية عما‮ ‬يحصل في‮ ‬مخيمه‮.‬
وتعود الحياة كما كانت في‮ ‬السابق قبل هجوم لجنة الإزالة علينا وتدمير ممتلكاتنا ومتنزهنا الأسبوعي‮ ‬ومتنفسنا الوحيد لأننا لا نملك شاليها على البحر ولا اسطبلا بالهجن ولا مزرعة بالوفرة أو العبدلي‮ ‬فقط كان لدينا عرزالة وبنغالي‮ ‬اشكثر طلباته وملعب طائرة وحلالنا حمام ودجاج للوناسة فقط‮.‬
فما المشكلة في‮ ‬ذلك،‮ ‬أفيدونا‮ ‬يا بلدية مأجورين‮!‬
وأنا أقترح أن تعمل البلدية استبيان‮ »‬شعبي‮« ‬على هالموضوع وأنا متأكد أنه ستأتي‮ ‬اقتراحات شعبية إبداعية لحل مشكلة المخيمات السنوية‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث