جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 15 أغسطس 2011

أوقاف الجهراء تدخل على خط المنافسة

جودة الفارس
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ سنوات ووزارة الأوقاف ممثلة بإدارة المساجد تقوم مشكورة بخدمات جبارة في خدمة المصلين، خصوصا في شهر رمضان المبارك من خلال صيانة المساجد وإعدادها لاستقبال آلاف المصلين والمتعبدين في صلاتي التراويح والقيام، ونجحت في إنشاء ما عرف بالمراكز الرمضانية والتي أصبحت علامة مميزة لوزارة الأوقاف والتي بدأتها ادارة مساجد العاصمة بقيادة الأخ وليد الشعيب في مسجد الدولة الكبير، حيث تم تشكيل فرق شبابية تطوعية بالتعاون مع بعض جمعيات النفع العام مثل الهلال الأحمر والذي يقوم متطوعوه بخدمة المصلين وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، خاصة تنظيم المرور وبناء الخيم الملكية التابعة لاستيعاب أعداد المصلين الكبيرة ومواقف السيارات بالتعاون مع وزارة الداخلية مشكورة وتوزيع المشروبات الباردة والماء والعصائر، كل ذلك بابتسامة ونفس طيبة وبروح رمضانية إيمانية، وانتقل هذا النجاح الى مركز مسجد الشيخ جابر العلي الصباح - رحمه الله- بجنوب السرة والذي تديره ادارة مساجد حولي بقيادة الأخ الفاضل وليد الستلان بالتعاون المميز مع مبرة طريق الإيمان بجلب مجموعة قراء يتنافسون بجمال الصوت والتجويد والخواطر الايمانية التي تغذي القلوب والنفوس وتروضها لطاعة الله والاستمرار عليها.
وهذه السنة دخل على خط المنافسة امتثالا لقوله تعالى: <وفي ذلك فليتنافس المتنافسون> إدارة مساجد الجهراء بقيادة الأخ الفاضل ابراهيم العتيبي، حيث أقاموا عدة مراكز رمضانية في محافظة الجهراء، أهمها في مسجد عقلا الظفيري والذي اعتبره حقيقة معلما إسلاميا ايمانيا حضاريا بالجهراء، والثاني في مسجد أبو بكر الصديق بمدينة سعد العبدالله، وتميزت هذه المراكز بحضور كثيف من أهالي المحافظة تجاوز العشرة آلاف مصل في مسجد عقلا الظفيري بسبب الأنشطة المميزة التي أعدتها الادارة باستضافة عدد من القراء ذوي الأصوات الندية مثل الشيخ ادريس أبوبكر صاحب الدعاء المشهور والذي تضعه إذاعة القرآن دائما والشيخ عبدالمجيد الأركاني والشيخ محمد عبدالكريم.
كما تم توزيع العصائر والمشروبات الباردة والآيس كريم خدمة لضيوف بيوت الله.
شكرا مرة أخرى للأخ ابراهيم العتيبي على هذه الجهود الجبارة والتي ميز بها الجهراء عن غيرها، فالجهراء غير، كما يقولون - والشكر موصول لجميع العاملين بالإدارة، ومنهم الأخوان عادل العزيز الشمري وأحمد عايد الصليلي، بارك الله في جهودكم ونفع الله بكم واسأل الله ان يستعملنا دائما واياكم في طاعته وحفظ الله الكويت بهذه الأعمال الطيبة ودعاء الأئمة والمصلين لها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث