جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 31 ديسمبر 2009

سمعاً‮ ‬وطاعة‮ ‬يا صاحب السمو

جودة الفارس
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نعم‮ ‬يا صاحب السمو‮ -‬حفظك الله‮- ‬وجعلك رمزاً‮ ‬شامخاً‮ ‬لهذا البلد العزيز،‮ ‬ان كلماتك دخلت القلوب قبل أن تسمعها الآذان كيف لا وهي‮ ‬كلمات من أب لأبنائه ومن أخ لاخوانه‮.‬
نعم وسمعاً‮ ‬وطاعة لك‮ ‬يا صاحب السمو منا جميعاً‮ ‬حكومة ومجلساً‮ ‬وشعباً‮ ‬كريماً،‮ ‬رجالاً‮ ‬ونساءً،‮ ‬صغاراً‮ ‬وكباراً‮ ‬تجب علينا جميعاً‮ ‬مصداقا لقول الله عز وجل‮ »‬يا أيها الذين آمنوا اطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي‮ ‬الأمر منكم‮«.‬
لقد بدأ صاحب السمو الامير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح‮ -‬حفظه الله‮- ‬بآية من كتاب الله وهي‮ ‬قوله عز وجل‮ »‬يؤتي‮ ‬الحكمة من‮ ‬يشاء ومن‮ ‬يؤت الحكمة فقد أوتي‮ ‬خيراً‮ ‬كثيراً‮« ‬وهي‮ ‬دلالة على تمسك سموه‮- ‬حفظه الله‮- ‬بكتاب ربنا عز وجل وجعله دستوراً‮ ‬يعمل به ليحافظ بقيادته الحكيمة على الكويت وشعبها‮.‬
اننا‮ ‬يا صاحب السمو نقدر كلماتك الغالية والعزيزة وباذن الله لك شعب مخلص ووفي‮ ‬يحب وطنه ويحب قيادته والأسرة الكريمة حباً‮ ‬وتقديراً‮ ‬كبيرين‮. ‬اننا‮ ‬يا صاحب السمو في‮ ‬الكويت محسودون على هذه العلاقة الكبيرة بيننا كشعب وبينكم كقيادة والتي‮ ‬توطدت منذ مئات السنين وأصبحت علاقة رحم وعلاقة اسرة واحدة بفضل الله تعالى‮.‬
فكما قلتها في‮ ‬مقالة سابقة بعنوان‮ »‬هذي‮ ‬هي‮ ‬الكويت‮« ‬أكررها هنا وأقول الكويت بالصباح والصباح بالكويت فلكم منا كل الولاء والسمع والطاعة والحب والنصح والدعاء بأن‮ ‬يحفظكم ويرعاكم ويسدد على طريق الخير خطاكم‮.‬
حفظ الله الكويت وشعبها وأميرها من كل مكروه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث