جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 19 يونيو 2009

مجلس الأمة‮ .. ‬خبر وتعليق

جودة الفارس
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قانون الحقوق المدنية للبدون والذي‮ ‬تقدم به عشرة أعضاء على دفعتين وليومين متتاليين نشكرهم عليه ونسأل الله ان‮ ‬يجعله في‮ ‬موازين حسناتهم لأن هذه الفئة محرومة ومعاناتها تزيد‮ ‬يوما بعد‮ ‬يوم ولا بد من الاستعجال بتخفيف هذه المعاناة وهذه المأساة من خلال اقرار هذا القانون بإعطائهم الحقوق المدنية الإنسانية،‮ ‬أما التجنيس فالجميع متفق على أنه أمر سيادي‮ ‬وللمستحقين فقط‮.‬
‮{{{‬
فازت النائبة رولا دشتي‮ ‬بلجنة الظواهر السلبية وكذلك فاز فيصل الدويسان،‮ ‬وقد كانا ضد هذه اللجنة فلماذا ترشحا ونجحا بدعم حكومي‮ ‬واضح وانحياز‮ ‬يضعف مصداقية وحيادية الحكومة؟
ثم العضوة الفاضلة رولا دشتي‮ ‬خبيرة اقتصادية ودخلت اللجنة المالية وكل اطروحاتها اقتصادية،‮ ‬فلماذا هذا التخبط بدخول لجنة الظواهر السلبية ومنافسة أصحاب الاختصاص الذين دعموها بدخول اللجنة المالية؟‮! ‬يا جماعة اعطوا الخباز خبزه وصاحب بالين‮ ».....«.‬
‮{{{‬
استجواب وزير الداخلية المقدم من العضو مسلم البراك اعتقد انه هفوة تاريخية للفارس مسلم البراك ما عدا محور واحد أوافقه عليه وهو محور العبث بالانتخابات من شخص أثار عدة أمور منها شق الوحدة الوطنية وشراء المرشحين بمقر ادارة الانتخابات وتهجم بالشتم والسب والقذف على بعض أعضاء المجلس المحترمين ومنهم النائب مسلم البراك والنائب فيصل المسلم ورئيس المجلس السابق العضو أحمد السعدون،‮ ‬ولم تحرك الداخلية ساكنا تجاهه،‮ ‬وأنا اعتبره هفوة تاريخية لأن وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد‮ ‬يعتبر من أفضل وزراء الداخلية الأفاضل والكل شهد له بتطبيق القانون ومحاربة الفساد بالوزارة والوقوف مع المظلوم ورفع الظلم عنه وما‮ ‬يتمتع به من طيبة قلب ورحمة وإنسانية كبيرة نفتقدها للأسف هذه الأيام،‮ ‬والشيخ جابر الخالد من الحريصين على أمن الكويت وحماية أهلها لذلك المطلوب من أعضاء مجلس الأمة مساعدته ومساندته والمحافظة عليه وعلى أمثاله من الوزراء المخلصين،‮ ‬عموما الاستجواب حق للنائب لا‮ ‬يعارضه أحد عليه،‮ ‬والوزير الخالد سيقف ويفند محاوره،‮ ‬وتعدي‮ ‬الكويت بإذن الله انفلونزا الاستجوابات‮!‬
‮{{{‬
اقتراح رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي‮ ‬وايعازه لحرس المجلس بتحية النائب أحمد السعدون‮ - ‬رئيس المجلس السابق‮ - ‬لفتة كبيرة وقرار طيب ليس بغريب على الحكيم الخرافي‮ ‬ويستاهل بوعبدالعزيز تقديرا لتاريخه السياسي‮ ‬والبرلماني،‮ ‬وهذه هي‮ ‬عادات أهل الكويت‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث