جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 19 أبريل 2009

كلمة حق

جودة الفارس
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الملاحظ لأخبار اعضاء المجلس السابق‮ ‬ينتابه العجب كيف لا وهناك من اعلن عدم ترشحه منذ بداية الحل وبعدها بفترة صرح‮: »‬بلدي‮.. ‬يناديني‮« ‬ومنهم من اعلن انه سيشاور وبعدها‮ ‬يقرر وفي‮ ‬يوم الاثنين‮ »‬لانه‮ ‬يوم مبروك‮« ‬على حد قوله،‮ ‬وبعد‮ ‬يوم الاثنين لم نسمع له أي‮ ‬تصريح‮.‬
اما صاحب اكبر مفاجآت بالمجلس السابق والذي‮ ‬حسم الأمر بعدم ترشحه لان الناخبين‮ ‬يزعلون من الحق ويريدون نواباً‮ ‬يمثلون عليهم على حد قوله‮ »‬أيضاً‮« ‬وهو من أبكى الناخبات الكويتيات المتزوجات من بدون عندما تحدث عن معاناتهن وكأنه واحد منهن وفيهن ووعدهن‮ »‬كعادة المتسلقين على هالقضية‮« ‬بالتصدي‮ ‬لحلها لم نر او نسمع كلمة واحدة منه تجاه هالقضية بل وقف ضد ابسط الحلول لها وهو قانون الحقوق المدنية للبدون لم‮ ‬يوقع عليه،‮ ‬صاحبنا هذا اعلن انه‮ ‬يتعرض لضغوط من الناخبين للترشح ووعدهم بدراسة طلبهم هذا،‮ ‬وحتى هذه اللحظة بانتظار مفاجأة جديدة منه حفظه الله وحفظنا منه‮.‬
وغيرهم الكثير،‮ ‬اما حديثي‮ ‬اليوم عن جاسم الخرافي،‮ ‬غير،‮ ‬كيف لا وهو الهادئ في‮ ‬طرحه المتزن في‮ ‬مواقفه،‮ ‬بكل هدوء ذهب للعمرة بعد الحل وظل هناك فترة ثم رجع واستعد للاعلان عن عدم الترشح‮ »‬وهذا رأيي‮ ‬ليرتاح بوعبدالمحسن‮« ‬نتعرض‮  ‬لضغوط‮ »‬حقيقية‮« ‬وليست للاستهلاك المحلي،‮ ‬وهذه الضغوط من جميع اطياف المجتمع الكويتي،‮ ‬ليست من قبيلة معينة او تكتل معين او تجمع بل من الكويت جميعها،‮ ‬تطالبه بالاستمرار بالترشح لان وجوده بالمجلس ضرورة ولانه‮ »‬رئيس توافقي‮«  ‬وكما علمت انه حتى معارضيه طالبوه بالاستمرار،‮ ‬ويقول احد المقربين منه ان حتى‮ ‬غير الكويتيين طلبوا منه ذلك‮.‬
جاسم الخرافي،‮ ‬غير لانه‮ »‬رجل دولة‮« ‬علاقاته مع الجميع طيبة‮ ‬يسمع من الكل‮ ‬يحتوي‮ ‬المشكلات برحابة صدر،‮ ‬قاد المجلس في‮ ‬كثير من الازمات الى بر الأمان مع رئيس الحكومة،‮ ‬تبادل المشاورات مع أمير البلاد،‮ ‬حفظه الله،‮ ‬كثيراً‮ ‬وخرجوا بما فيه خير البلاد والعباد‮.‬
اكثر كلمة كان‮ ‬يقولها لي‮ ‬عندما اشكره على تبرعاته ودعمه المتواصل لعمل‮  ‬الخير‮: ‬انتم تعطوننا الأجر،‮ ‬يقصد تسهلون لنا عمل الخير،‮ ‬والجميع‮ ‬يعرف ان مشاريعه الخيرية في‮ ‬جميع انحاء العالم كما هو طريق أهل الكويت‮.‬
‮»‬اذا حصلت مشكلة ولم تجدوني،‮ ‬اذهبوا لابني‮ ‬جاسم فهو ند لها‮« ‬هذه عبارة لوالده محمد عبدالمحسن الخرافي،‮ ‬رحمه الله،‮ ‬معلقة بالشركة بالشويخ وصدق رحمه الله عندما قالها فهو ند لها بإذن الله‮.‬
العم بوعبدالمحسن كما باركت لك العام الماضي‮ ‬بإذن الله سنبارك لك الفوز هذا العام وتستمر بقيادة دفة البرلمان الى بر الأمان وإلى تنمية البلاد ونموها وازدهارها تحت ظل قيادة صاحب السمو حفظه الله ورعاه وولي‮ ‬عهده الأمين‮.‬
‮{{{‬
مناشدة لك‮ ‬يا بوعبدالمحسن من ابنائك الكويتيين البدون ان‮ ‬يكون لك موقف قوي‮ ‬لحل قضيتهم ولو انسانياً‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث