جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 10 أبريل 2009

مقال أعجبني

جودة الفارس
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

مقال أعجبني‮ ‬جداً‮ ‬للأخ الزميل الشيخ طلال فاخر،‮ ‬معد ومقدم برنامج نظرة شرعية ومدير تحرير مجلة البشرى التي‮ ‬تصدرها لجنة التعريف بالإسلام و‮... ‬لو أكملت لأصبح صاحب أطول مسمى بالكويت ولتغلب على الوزير السابق محمد ضيف الله شرار صاحب الابتسامة الدائمة ودماثة الخلق التي‮ ‬اجمع عليهما نواب المجلس الذين عاصروه‮.‬
عموماً‮ ‬سأبدأ بالمقال بتصرف بسيط واختصار،‮ ‬وهو هدية لكل عامل وموظف مجتهد ويُحارب من المحيطين به‮.‬
ان الذي‮ ‬لا‮ ‬يخطئ أبداً‮ ‬هو الذي‮ ‬لا‮ ‬يعمل،‮ ‬وتركه للعمل هو أكبر خطأ في‮ ‬حياته،‮ ‬وكلما كثر عمل المرء كان معرضاً‮ ‬للأخطاء أكثر‮.‬
من ذا الذي‮ ‬ما ساء قط‮.. ‬ومن له الحسنى فقط
فلا تحزن،‮ ‬أيها العامل،‮ ‬اذا ما انتقدوك وشنعوا عليك،‮ ‬لأن ذلك‮ ‬يعني‮ ‬أنك تعمل ولست قاعداً‮.‬
واذا ضربوك وطعنوك من الخلف فاعلم أنك تسير أمامهم‮! ‬هل‮ ‬يحسد إلا ذو نعمة‮! ‬وهل‮ ‬يصاب بالعين إلا صاحب الامتياز‮! ‬صحيح ان بعضهم‮ ‬يحسد الفقير على موت‮ ‬يوم الجمعة‮ »‬لأنها حسن خاتمة‮«.‬
وهل‮ ‬يسرق إلا من اغتنى‮! ‬وهل‮ ‬يغتال إلا القادة‮!‬
ان الله‮ ‬يحب العطاس ويكره التثاؤب،‮ ‬ذلك لأن الأول فيه حركة وانتقاضة والثاني‮ ‬يعني‮ ‬أنك بعد قليل ستنام‮! ‬كلام جميل وفيه عبر كثيرة،‮ ‬والمؤمن القوي‮ ‬خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي‮ ‬كل خير‮.‬
وكما قال الشاعر‮:‬
من‮ ‬يتهيب صعود الجبال
يعش أبد الدهر بين الحفر
لذلك لولا البحث‮ ‬والتنقيب ما عرف الذهب،‮ ‬ولولا الغوص ما استخرج اللؤلؤ،‮ ‬ولولا السفر والترحال ما حصلت العلوم ولولا تحريك الأنامل ما كتبت هذه المقالة‮.‬
المراد من هذا الكلام وهذه المقتطفات ان الانسان لابد ان‮ ‬يكون عملياً،‮ ‬لا‮ ‬يعرف الكسل ولا‮ ‬يحبط من المنافسين ويجتهد بل ويجعل كلامهم دافعاً‮ ‬له لعمل المزيد والنجاح في‮ ‬العمل في‮ ‬الدنيا والاستعداد للآخرة بعمل الصالحات ودوام ذكر الله بالأمتثال لأوامره واجتناب نواهيه‮.‬
أختم بهذه القصة الطريفة‮:‬
دخل طفل صغير لمحل حلاقة،‮ ‬فهمس الحلاق للزبون‮: ‬هذا أغبى طفل في‮ ‬العالم،‮ ‬انتظر وأنا أثبت لك‮.‬
وضع الحلاق درهم بيد و25‮ ‬فلساً‮ ‬باليد الأخرى‮.‬
نادى الولد وعرض عليه المبلغين،‮ ‬أخذ الول الـ25‮ ‬فلساً‮ ‬ومشى‮.‬
قال الحلاق‮: ‬ألم أقل لك هذا الولد لا‮ ‬يتعلم أبداً‮ ‬وفي‮ ‬كل مرة‮ ‬يكرر نفس الأمر‮.‬
عندما خرج الزبون من المحل قابل الولد خارجاً‮ ‬من محل للآيس كريم فدفتعه الحيرة ان‮ ‬يسأل الولد،‮ ‬فتقدم منه وسأله‮: ‬لماذا تأخذ الـ25‮ ‬فلساً‮ ‬ولا تأخذ الدرهم؟
قال الولد‮: ‬لأن اليوم الذي‮ ‬آخذ فيه الدرهم تنتهي‮ ‬اللعبة؟‮!‬
‮{{{‬
ليس السعيد في‮ ‬هذا العالم من ليس لديه مشاكل،‮ ‬ولكن السعداء حقيقة هم أولئك الذين تعلموا كيف‮ ‬يحلون مشاكلهم‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث