جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 24 أكتوير 2011

الإرادة للأمة

عبدالله الشملان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

نعلم جميعاً ان الأمة مصدر السلطات، وإرادتها هي التي تنفذ، ولهذا فان الأمة تريد اليوم رحيل الحكومة من اجل انقاذ البلد واخراجه من الاحتقان بسبب الفضائح المليونية والايداعات الخارجية التي تم كشفها بساحة الإرادة من قبل البراك والمسلم، ايداعات وارقام حساب بملايين الدنانير تم تحويلها للخارج لصالح قبيضة مستفيدين، بالوقت الذي يصارع الشعب وتعارضه الحكومة لاسقاط القروض ويتفضل صندوق المفلسين الفاشل بادارة البنوك الربوية، وترفض رفضاً قاطعاً اسقاط قروض المواطنين، الى جانب معارضتها اقرار الكوادر.
الحكومة مع البنك المركزي التزمت الصمت طول فترة اعلان الفضيحة المليونية، واتضح من خلال نشر الايداعات المليونية الخارجية التي تقدر بالملايين ان ديوان رئيس الوزراء خاطب البنك المركزي بصرف المبالغ الضخمة من الاموال العامة، اذا عرف السبب بطل العجب واليوم لزم الامر بان تترجل الحكومة وتقدم استقالتها كما فعل وزير الخارجية، ليتم تشكيل حكومة جديدة بنهج جديد وحل المجلس واجراء انتخابات مبكرة.
للاموال العامة حرمة وواجب على كل مواطن المحافظة عليها هذا مانصت عليه المادة الدستورية السابعة عشرة، إن نهج الحكومة الحالية سبب احتقاناً غير مسبوق لدى الشارع الكويتي الذي صدم من الايداعات المليونية التي اربكت البنوك والمصارف بتضخمها، إن رحيل الحكومة الحالية بمثابة علاج لجراح الكويتيين، اضافة الى حل البرلمان الذي شوه سمعته رشوة النواب، لتعم الجميع رغم وجود نواب شرف وامانة واخلاص، نعم لاحترام ارادة الامة بتجمع ساحة الارادة لترحل الحكومة ويحل المجلس ويرتاح الشعب الكويتي بعد كل هذه المعاناة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث