جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 07 أكتوير 2011

تجمع ساحة الإرادة

عبدالله الشملان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

في عهد الحكومة الحالية خسر الشارع الكويتي الكثير، ولم يتبق له إلا الانهيار الحقيقي من ضعف اداء الحكومة على ادارة البلد بجميع جوانبه وعدم التعاون بشكل صحيح مع السلطة التشريعية، ما يحتاجه المواطن اليوم هو حكومة قادرة على النهوض بتنمية الوطن ثم النهوض بمستوى المواطن ورفاهيته، الى جانب محاربة الفساد بكافة صوره وسد الطريق امام كل من تسول له نفسه إساءة الأدب مهما كان منصبه ومركزه، الكويت تستحق منا الافضل تستحق ان ننهض بها. ان الشارع الكويتي غاضب بعد الاعلان عن فضيحة ملايين القبيضة المرتشين، ويأسف مما آلت اليه الامور الى هذا الحد وما خفي كان اعظم، رشاوى، مناقصات، لحوم فاسدة، تعيينات وفق الترضيات في عهد الحكومة الحالية ظهرت، التي تحدثنا وتتباهى بالتنمية التي لم تر النور، ملفات عالقة بعهدة الحكومة ولم تنجز وهي حبيسة الادراج ولم تتنفس، للاسف الشديد ان من يمثلون الامة ودخولهم مجلس الامة بصوت الناخب لكي يمثلونه هم موالون للحكومة ويستمتعون بتردي الاوضاع وانتكاس حال الوطن والمواطن من سيئ الى أسوأ، ان رحيل الحكومة الحالية وحل المجلس لما فيه خير ومصلحة للوطن والمواطن. ما يطلبه اليوم المواطن حكومة قادرة على القضاء على ظاهرة الفساد وتفشي الرشوة لا بالأقوال وانما بالأفعال، مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار ومصالح شخصية، الشارع محتقن بشدة بعد فضيحة القبيضة الذين اختلسوا ملايين الدنانير بدون وجه حق يذكر لهم مباركة حكومية التي التزمت بقانون الصمت وعدم احالتها القبيضة لجهات التحقيق، وبادرتها وسبقتها البنوك المحلية باحالة ملف من تضخم رصيده من بعض النواب القبيضة الى التحقيق، التجمعات والندوات التي يتم اقامتها لم تأت من فراغ وانما بعد فضيحة الايداعات المليونية التي اربكت الشارع الكويتي الذي يطالب برحيل الحكومة بساحة الارادة، لترحل الحكومة من اجل تشكيل حكومة جديدة ونهج جديد واجراء عملية اصلاح واسعة للوطن والمواطن بتنمية وتطوير وتعاون السلطتين؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث