جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 06 أكتوير 2011

هيئة مستقلة للتوظيف

عبدالله الشملان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

انشاء هيئة مستقلة لتوظيف الكويتيين لها صلاحيات واسعة تفرض الترشيحات على الجهات الحكومية وضمان عدم رفض الكويتيين المرشحين للعمل بهذه الجهات، والبحث والمتابعة والتحري عن وظائف للباحثين عن عمل، وقد جاء انشاء الهيئة بعدما اثبت ديوان الخدمة المختص بنظام التوظيف في اخفاقه فعليا في فرض الترشيحات لطالبي التوظيف بالجهات الحكومية، عدد البطالة وتكدسها وصل الى مايقارب 40 ألف مواطن باحث عن عمل، وان من اساسيات الحياة لدى الانسان الوظيفة بصفتها الركيزة الاساسية التي يستند عليها بتكوين نفسه وحياته، الحديث عن انشاء هيئة مستقلة للتوظيف لم يأت من فراغ وانما من واقع ملموس وشاهد عيان، والكل يتذمر من سياسة ديوان الخدمة وتخبطه بترشيحات وعدم القدرة على تكويت الوظائف في الوزارات بشكل صحيح، ويوجد بنظام التوظيف من هم قيد الانتظار لعدة اعوام من اجل الحصول على وظيفة ولازالوا.
وتعطي المادة 41 من دستور الكويت الحق لكل مواطن بالعمل اختيار نوعه، ان نسبة العمالة الوافدة بالجهات الحكومية بما فيها ديوان الخدمة، تفوق نسبة العمالة الوطنية بشكل كبير، وتحت انظار ديوان الخدمة الذي لم يكلف نفسه بالقضاء على ظاهرة العقود الخاصة وبند المكافأة التي تسببت بتكدس البطالة التي نحذر منها حاليا ومستقبليا بتكدسها وتضخمها مالم يتم معالجتها بالوقت الحالي من خلال انشاء هيئة مستقلة لتوظيف الكويتيين ذات صلاحيات واسعة، والعمل على تطبيق وتكويت الوظائف بالجهات الحكومية بصورة صحيحة، بعدما فشل بسياسة الاحلال الوظيفي وتطبيق القرار رقم 2 لعام 1997 الذي اصبح حبيس الادراج والحديث بتطبيقه كلاماً مسترسلاً وانشائياً من قبل قياديي الديوان وزرع الذرائع والحجج من اجل حفظ ماء وجه الديوان الذي يقول مالا يفعل؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث