جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 05 أكتوير 2011

إنقـاذ البلد

عبدالله الشملان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يجب على الحكومة ان تترجل وتقدم استقالتها عاجلا وليس آجلا، حكومة فشلت بادارة البلد والتزمت بقانون الصمت بعد الفضيحة المليونية للقبيضة اصحاب الذمم الميتة ، تحدثنا الحكومة على التنمية التي رصدت لها المليارات بالأقوال لا الافعال، على عهد الحكومة الحالية التي نتطلع منها الانجاز ورأينا العكس ومنذ سبع حكومات سابقة لم نشهد تغييراً، واداؤها ضعيف.
اين الحكومة من طوارئ 2007 ومن استاد جابر وجسر جابر، وغيرها من التعيينات العشوائية الذهبية التي تتم وفق الترضيات ، لا وفق الخبرات والترقيات المستحقة؟ غير هذا عدم محاربتها تجار غلاء الاسعار والتزمت الصمت امام غرفة التجارة ومن يديرها، وغلاء ارتفاع اسعار العقار والبطالة وتفشيها؟
رحيل الحكومة بالوقت الحالي من اجل انقاذ البلاد والعباد من الانهيار الحقيقي، الشارع الكويتي يتذمر ويصارع قضايا المديونيات والحكومة تلتزم الصمت امام قبيضة يختلسون ملايين الدنانير وعدم كشفهم للرأي العام الى جانب التزام البنك المركزي قانون الصمت، ليس اليوم وانما منذ تلاعب البنوك المحلية بالفوائد الربوية المحرمة شرعا التي ارهقت المواطن.
الوطن بحاجة للتطوير والتنمية الحقيقية والحكومة الحالية ارجعتنا الى الوراء بقانون الصمت والكل يسرح ويمرح وقبيضة وشراء ولاءات، رحيلها لم يأت من فراغ والدليل الاعتصامات والاضرابات بين موظفي الجهات الحكومية التي تكبد الدولة خسائر فادحة بشكل يومي، ولانستبعد تزايد الاعتصامات، وتكدس المطلوبين ماليا وقضائيا وعدم معالجة مديونياتهم بالوقت الحالي، وقبلها الفضيحة المليونية التي هزت واربكت الشارع الكويتي وشوهت مجلس الامة وصورته على انه مجلس مرتش وكل شيء بثمن، بعدما كان يضرب بمجلس الامة المثل بديمقراطيتنا.
الوطن بحاجة لتعاون السلطتين وانجاز الملفات العالقة لما فيه خير ومصلحة البلاد والعباد، الحكومة التزمت الصمت ومجلس فقد مصداقيته ولا مبالاة بمصالح الوطن والمواطنين، ان رحيلها عين الصواب ونحن بحاجة الى حكومة قادرة على ادارة البلد بالشكل الصحيح وتتبع مبدأ العدالة والمساواة بين الجميع بلا تفرقة وتتبع الشفافية وتمشط وتحارب، بالأفعال، الفساد الدائر والرشوة وتفشيها وتطبق القوانين على الكبير قبل الصغير وتنجز الملفات وتحل القضايا العالقة.
الكل محتقن واستقالة الحكومة وحل البرلمان من اجل انقاذ البلد، واجراء عمليات اصلاح واسعة النطاق، الكويت تستحق الافضل ومصلحتها فوق اي اعتبار أو مصالح شخصية ومنافع، لهذا على الحكومة ان تضحي وتقدم استقالتها من اجل الكويت لترحل بعد فشلها بادارة البلد وادائها الضعيف، التي تقول ما لا تفعل، نعم لانقاذ البلد ورحيل الحكومة وحل مجلس الامة.. نعم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث