جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 21 ديسمبر 2009

ساحة القز والهز‮ ‬

حامد الهاملي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

‮ ‬أولا‮  ‬نبارك لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح،‮ ‬ووزير الداخلية الشيخ جابر الخالد‮  ‬بتجديد الثقة بهما في‮ ‬قاعة الشعب رغم وقوفنا مع طرح الثقة بالوزير لكن هذه الديمقراطية التي‮ ‬ارتضينا بها ونتقبل النتيجة وبالنهاية الفائز الأول والأخير هي‮ ‬الكويت،‮ ‬ولا‮ ‬يوجد خاسر على منصة الاستجوابات الأربعة،‮ ‬بل هذه الثقة تحمل الحكومة المسؤولية الكبيرة على عاتقها في‮ ‬تحريك التنمية والإصلاح حتى تحقق للشعب الأمنيات والطموحات التي‮ ‬طال انتظارها ونحن مقبلون على عام جديد ونتمنى أن نرى الانجاز في‮ ‬الوصول إلى ما‮ ‬يتمناه المواطن برفعة بلده من خدمات صحية وتعليمية لو بشيء بسيط،‮ ‬لكن ما لفت الانتباه والذي‮ ‬يثير الشارع الكويتي‮ ‬من بعض الإعلام الفاسد الذي‮ ‬يخلق المشاكل وشحن الفرقة بين أطياف المجتمع الكويتي‮ ‬وهذا مع الوزير وهذا ضد الوزير‮ ‬،الشعب الكويتي‮ ‬كافة تحت راية ولي‮ ‬الأمر صاحب السمو أمير البلاد حفظة الله ورعاه ومع حكومته،‮ ‬وهذه القضايا لا تفرق الشعب الكويتي‮ ‬بمختلف أطيافه،‮  ‬ولتعلم هذه القناة أن الشعب الكويتي‮ ‬لا‮ ‬يلتفت إلى هذا الأسلوب الإعلامي‮ ‬الساذج في‮ ‬اختلاق المشاكل بين أطياف المجتمع الكويتي،‮ ‬وهذا خطر‮ ‬يحدق بنا إذا لم نوقف هذا المسلسل المستمر من أشخاص ليس لهم صلة ولا علاقة بمفهوم النظرة الإعلامية الأخلاقية التي‮ ‬تطمح إليها الدول المتقدمة،‮ ‬لكن نحن بالكويت أصبح الإعلام لدينا‮ ‬يرجع إلى الخلف،‮ ‬وما حدث بساحة القز والهز ولن نبخس حق الآخرين بالفرح أو المشاركة لكن علينا وهذه مسؤولية وزير الاعلام أن نتصدى لكل من‮ ‬يمزق الوحدة الوطنية من أعلام فاسد،‮ ‬وهذا‮ ‬يذكرنا‮  ‬بطبول ومزامير طاغية العراق التي‮ ‬كان‮ ‬يثيرها اعلامه الفاسد ضد الكويت،‮ ‬والتي‮ ‬يبدو أنها انتقلت فرقته إلى الكويت بعد سقوطه وخرج علينا الطابور الخامس الذي‮ ‬كنا نحذر منه بالسنوات الماضية،‮ ‬وهذه الحفلات أصبحت‮ ‬غايتها تمزيق الوحدة الوطنية على حساب الكويت وشعبها المحافظ على قيمه الاجتماعية‮  ‬بظل قائد وحدتنا وصمام الأمان،‮ ‬صاحب السمو أمير البلاد،‮ ‬الشيخ صباح الأحمد الصباح وولي‮ ‬عهده حفظهما الله ورعاهما وحفظ الله الكويت وشعبها‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث