جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 14 ديسمبر 2009

مواقف الرجال لا تنتظر الهدايا‮ ‬

حامد الهاملي‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

عشنا في‮ ‬الأيام الماضية مع عرس ديمقراطي‮ ‬تقاطرت عليه عدسات الفضائيات العربية والعالمية لتسليط الضوء على هذا الجو الديمقراطي‮ ‬الذي‮ ‬سطره رئيس مجلس الوزراء والوزراء ومقدمو الاستجوابات أمام العالم العربي،‮ ‬ليقولوا أن الكويت مهما بلغت بها عدد الاستجوابات السياسية لن تدخل بأزمة سياسية كما تفتعلها بعض قنواتنا الفضائية التي‮ ‬تعكس صورة الواقع بالكويت للمشاهد العربي،‮ ‬لكن بعض النواب‮ ‬يثير الزوبعة الإعلامية بتصريحاته التي‮ ‬جعلت بعض القنوات الفضائية تستضيفه ليعلق على الاستجوابات المقدمة من النواب‮ ‬،وبعد سماعنا للاستجوابات الأربعة التي‮ ‬كانت بعضها سرية والأخرى علنية التي‮ ‬لا اتفق مع الموافقين على‮  ‬طلب السرية باستجواب رئيس مجلس الوزراء ولا وزير الدفاع حتى‮ ‬يبلغ‮ ‬العرس الديمقراطي‮ ‬ذروته‮ ‬،‮ ‬نعرف أن بعض النواب سوف تهتز مواقفهم داخل قبة البرلمان‮ ‬غير الكلام الذي‮ ‬تفوهوا به أمام ناخبيهم بأنهم سوف‮ ‬يكون لهم موقف تجاه الوزير الذي‮ ‬ضلل النواب طوال الشهور الماضية والذين جددوا الثقة به،‮ ‬لكن بعد الاستجواب المكمل للأول وعدم اقتناع الكثير من المتابعين بردود الوزير المعني‮ ‬ولم‮ ‬يأت بشيء جديد،‮ ‬والذي‮ ‬جعل بعض النواب‮ ‬يتقدم طلب طرح الثقة بالوزير،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يجعلني‮ ‬أقول لنواب الأمة‮: ‬لا تهمشوا دوركم في‮ ‬المحاسبة والمراقبة لأنها لو دامت لغيرك ما وصلت إليك وسوف‮ ‬يأتي‮ ‬من بعدكم نواب ويرون مجلس الأمة خانعاً‮ ‬للحكومة حتى تسلب إرادته من بعض نوابه الذين خذلوا الشارع الكويتي‮ ‬بقضايا كثيرة والأولويات التي‮ ‬ينتظر حلها من قضية القروض إلى التوظيف والى الإسكان وآخرها قضية البدون والتي‮ ‬طارت الجلسة من‮ ‬يد مجلس الأمة بسبب تخاذل بعض النواب عن هذه القضية الإنسانية،أين القسم على صون الأمانة والدفاع عن حريات الشعب والذود عن أمواله‮.‬
وأقول للنواب‮: ‬ماذا تبقى من مجلسكم المسير من الحكومة وأهوائها ومتى أرادت أن تمرر قانون حركت نوابها‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث