جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 24 نوفمبر 2009

أحمد العبدالله‮ .. ‬عطاء متواصل‮ ‬

حامد الهاملي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لابد أن أوجه تحية تقدير وإجلال للجهود المبذولة من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات برجالها المخلصين في‮ ‬الحفاظ على امن البلد من تجار السموم الذين‮ ‬يحاولون بشتى الطرق إغراق البلاد بهذه الآفة الخطيرة لتدمير الشباب،‮ ‬لكن بفضل الله وفضل العيون الساهرة لرجال المكافحة وعلى رأسهم العميد الشيخ احمد العبدالله الخليفة الصباح الذي‮ ‬له جهود مبذولة وتاريخ مشرق من العطاء المتواصل الذي‮ ‬تفتخر به الكويت بالانجازات الذي‮ ‬يحققها بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات لما‮ ‬يقوم به من مهمات كبيرة مع رجاله الذين‮ ‬يبذلون الغالي‮ ‬والنفيس لخدمة الوطن والمواطن بكبح جماح تجار السموم الذين‮ ‬يحاولون إغراق الوطن بهذه الآفة الخطيرة على المجتمع الكويتي‮ ‬المحافظ،‮ ‬لكن‮ ‬يقظة وفطنة رجال مكافحة المخدرات جعلت تجار السموم‮ ‬يقعون بحيرة من أمرهم بعد أن ضاق الخناق عليهم،‮ ‬وندرك تماما أن ما‮ ‬يتعرض له رجال مكافحة المخدرات من مخاطر بحياتهم وهم‮ ‬يؤدون المهمة الوطنية بكل فخر واعتزاز للحفاظ على الثروة الوطنية من شباب المستقبل الذين هم اللبنة الأساسية في‮ ‬بناء الكويت ومستقبلها‮ ‬،وكل‮ ‬يوم نسمع بالأخبار السارة عن إحباط محاولات إدخال السموم بطرق عجيبة وغربية من تجار المخدرات لكن رجال العميد الشيخ احمد الخليفة لهم بالمرصاد،‮ ‬وهذا ما دعاني‮ ‬إلى تسليط الضوء على هذه الإدارة التي‮ ‬تستحق الاهتمام من وزير الداخلية من خلال توفير سبل الراحة لهم وكذلك‮ ‬يستحقون الدعم والتشجيع لمواصلة جهودهم من خلال تذليل العقبات بعملهم،‮ ‬لكن ليسمح لي‮ ‬العميد الشيخ احمد الخليفة الصباح الذي‮ ‬عرف بتقبل المشكلات والمعوقات أمام رجاله المخلصين التي‮ ‬لن تقف عائقا لهم بأدائهم للعمل المنوط بهم،‮ ‬ولكن واجبي‮ ‬الصحافي‮ ‬يحتم علي‮ ‬أن أضع بعض الأمور بين‮ ‬يديك لمعالجتها حتى نلمس بأن وزارة الداخلية تضع الأولوية بالاهتمام بهذه الإدارة التي‮ ‬تعمل بجهود فردية من مديرها العام للحفاظ على امن البلد لكن‮ ‬ينقص رجالها الكثير،‮ ‬ومنها عدم وجود بدلات للقوة التي‮ ‬تعمل بكل جهد وإخلاص،‮ ‬وكذلك قلة أعداد أفراد القوة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات حتى تكون متكاملة بمهمتها،‮ ‬عدم تخصيص هوية خاصة للإدارة العامة للمكافحة لتمييزها عن بعض الإدارات الأمنية الأخرى واستحداث دوريات جديدة للمهمات الخارجية بدلا من السيارات القديمة وكذلك إنشاء ساتر امني‮ ‬للإدارة الجديدة وعدم وجود نظارة للمتهمين لتمكن رجال القوة من حجز تجار المخدرات بها بتقنية عالية ومتطورة‮ ‬،كما نلاحظ‮ ‬غياب وجود نقطة أمنية خارجية لإبراز هوية المراجعين أثناء الدخول للحفاظ على العاملين بالإدارة،‮ ‬وكذلك إعطاء صفة حق استخدام السلاح بالمهمات الخطرة للحفاظ على هذه النخبة الوطنية من رجالكم الذين‮ ‬يقدمون الغالي‮ ‬لخدمة الوطن وحمايته من تجار السموم والقضاء عليها التي‮ ‬بدأت تتلاشى من مهربي‮ ‬المخدرات لهذه الآفة إلى الوطن بفضل من الله وبفضل مساعيكم على حماية أبناء الوطن،‮ ‬بالأخير لا‮ ‬يسعني‮ ‬ألا أن أشكركم على استماعكم لما نسلط عليه من معوقات والهدف الأول منها هو السعي‮ ‬نحو الارتقاء بالعمل الوطني‮ ‬الذي‮ ‬تقوم به بجهودك الرائدة لإدارة مكافحة المخدرات‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث