جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 20 نوفمبر 2009

فيصل المسلم‮ ...‬لا‮ ‬يستسلم‮ ‬

حامد الهاملي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قرأت ما قال النائب علي‮ ‬الراشد للصحافة بتوقعه الحل‮ ‬غير الدستوري‮ ‬وكأنه لا‮ ‬يؤمن بالدستور ولا‮ ‬يؤمن بقوله‮.. ‬تفاءلوا بالخير تجدوه‮ .. ‬لماذا كل هذا التشاؤم‮ ‬يا علي‮ ‬الراشد وعدم القدرة على التجاوب مع مادة الاستجواب بأنه مناظرة أخوية بين السلطتين الهدف منها الأول الوقوف على الحقيقة الغائبة عن ذهن الشارع الكويتي،‮ ‬فهل تصدق الحكومة أم النائب؟ والاستجواب أصبح‮ ‬يشكل أزمة سياسية لبعض النواب مع أنني‮ ‬أرى من حق النائب استخدام أدواته الدستورية والذي‮ ‬بدا بخض بطون بعض النواب خوفا من العودة للشارع أن حصل وهذا الأمر بيد صاحب السمو الذي‮ ‬قال بخطاباته السامية مرات عدة بأنه لا‮ ‬يتمنى هذا الأمر،‮ ‬وأقول للنائب الراشد أن فيصل المسلم لا‮ ‬يتكلم بلسانه إنما‮ ‬يتكلم بلسان صوت الأمة التي‮ ‬أوكلته بحمل الأمانة على عاتقه والقسم الذي‮ ‬اقسمه على الحفاظ على أموال الشعب ويمارس حقه الدستوري‮ ‬بعد تأخر الحكومة بالرد على الأسئلة التي‮ ‬وجهها وكان الأولى أن تؤيد زميلك في‮ ‬حقه باستخدام أدواته الدستورية ولا تكابر عن الحق الدستوري‮ ‬الذي‮ ‬يريد البعض من النواب تهميشه ليصبح مجلس‮ »‬طرمان‮«‬،‮ ‬أما اسطوانة بعض الكتاب المشروخة بمهاجمة النائب فيصل المسلم فالكثير منا‮ ‬يعلم أنهم لا‮ ‬يهاجمون احداً‮ ‬في‮ ‬مقالاتهم كرها له ولا حباً‮ ‬لأعدائه إنما لمصالح خاصة،‮ ‬وعجيب أمر هذه الأقلام التي‮ ‬حتى لو كانت الحقيقة واضحة وضوح الشمس فلن‮ ‬يتجرأوا بإعلانها خوفا من تساقط أوراقهم‮ ‬،‮ ‬بالأمس قالوا لماذا لا‮ ‬يكشف المسلم عن الشيك واتهموه بالكذب وبعد الإلحاح عليه كشف الشيك بقبة البرلمان،‮ ‬وبدل أن توجه سهام أقلامهم لشكره على شجاعته بكشف الحقائق تحركوا لمهاجمة المسلم مرة أخرى ولن تكون الأخيرة مطالبينه بكشف اسم صاحب الشيك وهو‮ ‬غير ملزم بما‮ ‬يطلبونه وكان الأجدر أن‮ ‬يطالبوا الحكومة بكشف اسم صاحب الشيك‮.‬
سألني‮ ‬ذات‮ ‬يوم زميلي‮ ‬الشاعر أبوعفاس عن حال الديمقراطية والمجلس بالكويت‮ ‬
فأجبته قائلاً‮: ‬بكل بساطة‮ ‬يتم الاستجواب‮.. ‬وبكل بساطة‮ ‬يتم الحل‮.. ‬وبكل بساطة نتهم الشرفاء‮.. ‬وبكل بساطة المواطن ضايع بالطوشة‮ . ‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث