جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 27 أكتوير 2009

سور الطين القديم

حامد الهاملي

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لو بحثنا عن معني‮ ‬كلمة‮ (‬سور‮) ‬بالعم‮ ‬غوغل لوجدنا لها ألف معنى ويقصد بها سور قصر أو سور بيت أو سور حديقة‮ ‬،‮ ‬المهم بالموضوع أن السور عبارة عن جدار من الخشب أو الحديد أو الطابوق‮ ‬يبنى حول مساحة صغيرة من الأرض لكي‮ ‬يحددها صاحبها ويحميها في‮ ‬بعض الأحيان من الأعداء والغزاة،‮ ‬ولهذا السبب أصبح سور الصين العظيم واحد من عجائب الدنيا السبع‮ ‬،‮ ‬وسور الصين الذي‮ ‬يمتد الآلاف من الكيلومترات حول دولة عظيمة بالسابق وعظمى بالحاضر حول الإمبراطورية التي‮ ‬لايوجد بها جاهل أو جويهل كبلدنا الكويت الذي‮ ‬يظهر لنا فيها كل‮ ‬يوم جاهل ويتكلم باسم الكويت ويتحدث بشؤونها ويتطاول بلسانه الطويل على اغلب أبناء الكويت ويجردهم من انتمائهم ويصغر حجم بلدنا الكويت ويلغي‮ ‬تاريخ أبناء شعبها بما سطروه من تضحيات في‮ ‬معارك كثيرة ومنها معركة الصامتة،‮ ‬ليأتي‮ ‬الجاهل ويتفوه بلسانه وكأنه‮ ‬يقول للعالم اجمع من حولنا هذي‮ ‬هي‮ ‬الكويت‮ »‬المساحة الترابية الصغيرة داخل السور‮« ‬تعيش بها الأسر الكريمة،‮ ‬وبعض أبناء القبائل والتجار والصناع وبياسر وكل كائن‮ ‬يسكن داخل السور‮ ‬،‮ ‬لا تستغرب عزيزي‮ ‬القارئ ما قد‮ ‬يفعله شعب العراق من بعد صدام بانتهاكات حدودنا الشمالية إذا سمعوا كلام جاهل الكويت المنعم بالأمن والأمان والديمقراطية التي‮ ‬جعلته آدمي‮ ‬يعيش معنا ويسيء‮  ‬إلى سمعة شعب الكويت الذين تحلوا‮  ‬بالأخلاق والتعاضد والتكاتف والتلاحم وهذا ما سطره التاريخ باليوم الأسود للغزو الصدامي‮ ‬على أرضنا ولم‮ ‬يفرق جنود الطاغية بين شعبها،‮ ‬ليخرج علينا اليوم شخص بلسانه العفن ليفرق الوحدة الوطنية،‮ ‬ولم‮ ‬ينصت للكلمات السامية من سمو الأمير حفظه الله ورعاه بخطابه الأخير بالعشر الأواخر من رمضان الفائت بالابتعاد عن المساس بالوحدة الوطنية بين الشعب،‮ ‬فليعلم كل جاهل بالكويت وخارجها أن دولة الكويت ليست ملك فئة معينة عن أخرى من الشعب بل ملك للشعب الكويتي‮ ‬كافة ويحكمها أسرة واحدة على مدى العصور وهي‮ ‬أسرة آل الصباح التي‮ ‬أحبت شعبها وشعبها أحبها‮  ‬والتي‮ ‬لا تميز بين حاكم ومحكوم‮ ‬،‮ ‬وحدودها معروفة على مر الأزمان من الشمال إلى الجنوب ولا كما تقول خريطة الجاهل لكن الشرهة مو على الجاهل‮ (‬الشرهة على العقال‮) ‬ما في‮ ‬على الأقل عاقل‮ ‬يطلع لنا ويدرس الجاهل أن الكويت للجميع من الباحثين والمؤلفين من كتب بتاريخ الكويت حتى‮ ‬يفهم الدرس الذي‮ ‬لم‮ ‬يتعلمه من مدارسنا ومن كتب التاريخ‮  ‬أن الكويت ملك الشعب بجميع طوائفه بحكم أسرة آل الصباح،‮ ‬ليقف الجاهل عند حده وننكر عليه كلامه عن أبناء الشعب،‮ ‬بعدما الناس ملت والتنمية انشلت والبلدية لا شالت ولا خلت‮ ‬،والحكومة عن المواطن تخلت‮.‬
‮ ‬واختم كلامي‮ ‬على قولة بوغازي‮ (‬شسالفة‮) ‬كلمة‮ ‬يرددها الكثيرون من أبناء البلد‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث