جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 07 أكتوير 2009

رصاصة‮ ... ‬الرحمة

حامد الهاملي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ارحموا الحكومة لأنها‮ ‬غير قادرة على إدارة الأزمات التي‮ ‬تحل كل‮ ‬يوم بالبلد،‮ ‬ارحموا الحكومة لأن وزراءها‮ ‬غير متجانسين بالتركيبة الوزارية لتحسين أداء عملها،‮ ‬ارحموا الحكومة من مطالبتها بإقالة وزير لأنها لا تستطيع اتخاذ القرار،‮  ‬ارحموا الحكومة لأنها أسرفت بهدر المال العام،‮  ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تستطيع معالجة قضية البدون التي‮ ‬طال حلها بمصير مستقبلهم المجهول،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تقدر على تحويل المتسببين في‮ ‬محطة مشرف للنيابة‮ ‬،‮  ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تؤمن بتحفيز الشباب على العمل بالقطاع الخاص وحل قضية البطالة،‮  ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تنظر إلى المستقبل نحو الارتقاء بالبنية التحتية،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تفكر بحل قضية الزحمة المرورية بطرقنا التي‮ ‬تعج بالسيارات،‮ ‬ارحموا الحكومة من المطالبة بحل قضية مديونيات الشعب لأنها تعرف لا‮ ‬يوجد مواطن مديون،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لم توفر الأراضي‮ ‬السكنية ولم تتوقع زيادة عدد السكان ومنحتها هبة لبعض الشركات الصناعية المسيطرة عليها اليوم،‮ ‬ارحموا الحكومة من تجريد أصحاب الإبل والماشية من أراضي‮ ‬الكويت ولم تحافظ على الثروة الحيوانية لعدم اقتناعها بها‮ ‬،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها فرضت تأميناً‮ ‬على إقامة المخيمات للمحافظة على الصحراء القاحلة،‮  ‬ارحموا الحكومة لأنها جندت احد وزرائها لمراقبة المدونات من اجل تقييد الحريات المنصوص عليها بالدستور الكويتي،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تريد ان ترى منازلكم مبهرة بالبساتين والازهار،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها‮  ‬لا تفكر بتنشيط الحركة الاقتصادية وتحويل الكويت إلى مركز مالي،‮  ‬ارحموا الحكومة في‮ ‬نظرتها المحدودة بالاعتماد على مصدر وحيد للدخل الا وهو النفط،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها‮ ‬غير جادة في‮ ‬محاربة تجار الاقامات الذين عبثوا بالكويت فسادا،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تبالي‮ ‬بتبسيط الروتين الممل للمواطن بوزارات الدولة،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لم تقتنع بالرياضة الكويتية لتحفيز الشباب ودعمهم‮  ‬لحصد الجوائز الرياضية بالمحافل الدولية،‮ ‬ارحموا الحكومة لعدم معالجة مشكلة انقطاع التيار الكهربائي‮ ‬عن البلاد لعدم وجود موارد مالية كافية لمعالجتها،‮  ‬ارحموا الحكومة لعدم مقدرتها على إعادة هيبة رجل الأمن كما كانت بالماضي،‮ ‬ارحموا الحكومة من تدني‮ ‬التعليم وقلة مباني‮ ‬المعاهد والجامعات لأنها لم تعرف أن الطلاب والطالبات أعدادهم تزداد عاماً‮ ‬بعد آخر،‮ ‬ارحموا الحكومة من تقاعسها في‮ ‬تحسين الخدمات الصحية للمواطنين لمعرفتها أن المواطن لديه مناعة ضد الامراض،‮ ‬ارحموا الحكومة لأنها لا تتوقع بتعاونها مع مجلس الأمة تحقيق الانجازات والمشاريع المعطلة‮. ‬
‮ ‬ارحموا الحكومة‮  ‬يرحمكم الله ويثبت قلوبكم وأقدامكم على طاعته،‮  ‬واللهم أحفظ الكويت‮  ‬بمن فيها‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث