جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 07 يوليو 2009

تجلت الحقيقة بالصيفي‮ ‬مبارك

حامد الهاملي
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لفتت الانتباه خلال بداية مجلس الأمة والتي‮ ‬لم تكن بالحسبان لدى الأغلبية من المتابعين لأداء النواب وخاصة أبناء الدائرة الخامسة،‮ ‬المواقف التي‮ ‬تجلت بصدق القسم الذي‮ ‬قطعه النائب الصيفي‮ ‬مبارك أمام ناخبيه والالتزام بالعهد الذي‮ ‬صرح به أثناء الانتخابات من خلال تقديم كشف إبراء الذمة المالية‮  ‬للامانة العامة لمجلس الأمة وقد صدق بوعده وهذا‮ ‬يسجل له بالوعد الذي‮ ‬قطعه على نفسه،‮ ‬لاشك أن النائب الصيفي‮ ‬مبارك نائب‮ ‬يجب إن‮ ‬يقتدي‮ ‬به من نواب الأمة بتقديم كشف إبراء الذمة المالية بما‮ ‬يملكه وقدمه بمحض إرادته،‮ ‬مواقفك‮ ‬يا الصيفي‮ ‬مبارك خلال ثلاثين‮ ‬يوما بمجلس الأمة سوف تسجل اسمك بأحرف من نور ولن تنسى في‮ ‬مخيلة الناخب بموقفك تجاه جلسة زيادة الخمسين ولا موقفك في‮ ‬جلسة استجواب وزير الداخلية التي‮ ‬وقفت للدفاع عن المال العام وعن الحريات العامة،‮ ‬رغم مساومات الحكومة لكسب عدد اكبر من الرافضين لطرح الثقة،‮ ‬لكن عجزت عن ثنيك بتغير موقفك من وزير الداخلية التي‮ ‬سعى البعض إلى اللهث وراء مصالحهم الخاصة دون إدراك انه سوف‮ ‬يحاسبه الناخبون عندما‮ ‬يرجع إلى الشارع وحتى لو أكمل المجلس الأربع سنوات الذي‮ ‬لن أتوقعه أن‮ ‬يستمر بمدته المعهودة،‮ ‬وتحذيرك من خطورة الطرح الذي‮ ‬يثيره البعض من نواب الأمة خوفا على مستقبل الكويت بإثارة الفتن بين أبناء الشعب الكويتي،‮ ‬وانتقادك بشدة من‮ ‬يطرح موضوع ازدواجية الجنسية بنحو‮ ‬غريب لم‮ ‬يعتده المجتمع الكويتي‮ ‬التي‮ ‬يطلقها‮  ‬بعض نواب الأمة الذين لم‮ ‬يملكوا الشجاعة باستجواب وزير الداخلية إذا كانت لهم مستندات التي‮ ‬سوف تكشف عن نواياهم الخفية‮. ‬وكذلك الاقتراحات التي‮ ‬تقدمت بها بإرجاع الحقوق لذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة ومطالبتك بإسقاط القروض التي‮ ‬نحرتهم البنوك من الوريد إلى الوريد أمام حكومة عاجزة عن ايجاد حل لهؤلاء المقترضين وتنتظر من نواب الأمة‮  ‬الوقوف معها،‮ ‬وليسمح لي‮ ‬النائب الصيفي‮ ‬مبارك إنني‮ ‬كنت‮ ‬غير مقتنع به مع الكثير من الذين كانوا لا‮ ‬يعولون على موقف النائب الفاضل أثناء فترة الانتخابات واملك الشجاعة أن أقولها بصراحة لكن بعد هذي‮ ‬المواقف‮ ‬غيرت قناعاتي‮ ‬وغيرت قناعات الكثير معي‮ ‬بك مما‮ ‬يجعلني‮ ‬اليوم اسطر هذي‮ ‬المقالة بحقك وان أشيد بك بموقفك الشجاع الذي‮ ‬لا‮ ‬يتزحزح في‮ ‬المواقف الصلبة وانك مثلتنا خير تمثيل داخل قبة عبدالله السالم بفترة قصيرة من عمل مجلس الأمة،‮ ‬والتي‮ ‬تعودنا عليها من نواب حالين وسابقين بمواقفهم التي‮ ‬تمتلك إرادة صلبة وشجاعة بالدفاع عن المال العام والدفاع عن المكتسبات الشعبية ولازالت أسماؤهم تتردد على السنتنا بما سطروه،‮ ‬لذا استمر بعطائك وجهودك ومواقفك التي‮ ‬سوف‮ ‬يسجلها التاريخ من خلال أدائك بعملك كنائب‮ ‬يمثل الأمة،‮ ‬الذي‮ ‬سوف‮ ‬يزيد أعداءك‮ ‬غيض‮  ‬بمواقفك الثابتة‮. ‬

اترك التعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.