جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 23 يونيو 2009

‮»‬سكوب‮« ‬ليست صوت الشعب

حامد الهاملي‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

تحدثت الزميلة فاطمة المسلم في‮ ‬مقالها‮ »‬شكراً‮ ‬فجر السعيد‮« ‬عن إعادة بث قناة سكوب التي‮ ‬كان الشعب الكويتي‮ ‬يتألم على إغلاقها،‮ ‬وهذا حق للزميلة في‮ ‬التعبير عن رأيها في‮ ‬القناة‮ ‬،‮ ‬لكن ما جعلني‮ ‬أرد هو وصف الزميلة بأن إعادة بث القناة أثلج صدور الكويتيين وزرع الفرحة في‮ ‬كل بيت وأنها صوت الشعب كما وصفتها‮ ‬, ولا اعرف هل وضعت استفتاء وكم النسبة التي‮ ‬أيدت القناة‮  ‬حتى تعبر عن رأي‮ ‬الشارع الكويتي‮ ‬بأنها قناة صوت الكويتي‮ ‬الحر،‮ ‬الكويتيون أحرار قبل انطلاقة القنوات الخاصة بظل حكومة آل صباح ولدينا قناة حكومية وفيها من الحرية الإعلامية وهي‮ ‬من نطلق عليها صوت الشعب‮ ‬،‮ ‬الزميلة فاطمة جانبها الصواب في‮ ‬الإشادة بهذه القناة وكنت أتمنى أن تعبر عن رأيها الشخصي‮ ‬ولا تعبر عن رأي‮ ‬الشارع الكويتي‮ ‬،ومن أعطى هذه القناة الصك الشرعي‮ ‬بأنها صوت الشعب ومن هذه القناة التي‮ ‬اعرف أهدافها وسياستها الإعلامية التي‮ ‬تبحث عنها ولن تصل إلى ما تريد تحقيقه حتى لو وصلت إلى القمة لكن البقاء بالقمة صعب المنال،‮ ‬وهنا أذكر لها قصة صاحبي‮ ‬الذي‮ ‬كان متواجداً‮  ‬في‮ ‬دولة قطر الشقيقة عندما التقى مع احد زملائه القطريين بأحدى المقاهي‮ ‬هناك وكان‮ ‬يتبادل الحديث معه عن الوضع بالكويت ولماذا وصل حال الكويتيين إلى هذا المستوى بالانحدار في‮ ‬الطرح الإعلامي‮ ‬ونحن نعرف أن دولة الكويت هي‮ ‬الرائدة بالإعلام الخليجي‮ ‬وتتمتع قنواتها بالسقف العالي‮ ‬من الحرية،‮ ‬و عرج زميله القطري‮ ‬على قناة سكوب وقال عندما أشاهدها واستمع لمشاكل الكويتيين ببرنامج أبوعيده احمد ربي‮ ‬أنني‮ ‬قطري‮ ‬ونظر إلى صاحبي‮ ‬وقال لا تزعل مني‮  ‬ترى هذه القناة لا‮ ‬يشاهدها الكويتيون فقط إنما‮ ‬يشاهدها كل دول العالم‮ ‬،لماذا أصبح‮ ‬غسيلكم‮ ‬ينشر بقنواتكم الخاصة أمام الملأ مع أنه لديكم حكومة ديمقراطية ومجلس الأمة وبإمكانه تبني‮ ‬مشاكل المواطن الكويتي‮ ‬وحكومتكم مو مقصرة بحق شعبها حتى أيام الغزو المريرة‮ ‬،فصمت صاحبي‮ ‬ولم‮ ‬يستطع الرد لان الذي‮ ‬قاله صديقة القطري‮ ‬صحيح في‮ ‬ظل استمرار تشويه صورة المواطن الكويتي‮ ‬بالخارج،وهذه واحدة من القصص التي‮ ‬اطرحها للزميلة تجاه عودة القناة التي‮ ‬أثلجت صدور الكويتيين كما تقول‮ ‬،ولاشك أن الزميلة شاهدت اللقاء بقناتها المفضلة التي‮ ‬استضافت احد ضيوفها وهو النائب القلاف الذي‮ ‬أساء لقبيلة عريقة بشبه الجزيرة العربية وليس الكويت فقط‮ ‬،‮ ‬عندما تفوه بكلام لا أتوقع أن‮ ‬يصدر من نائب‮ ‬يمثل الأمة بوصف قبيلة مطير‮  ‬بأنها مكروهه عند الحكومة بسبب النائبين مسلم البراك ومبارك الوعلان‮  ‬في‮ ‬ظل صمت مذيعها تجاه ما قيل ببرنامجه‮ ‬،‮ ‬هل هذه صوت الشعب التي‮ ‬تسيء إلى الوحدة بين أطياف الشعب من بدو وحضر وشيعة وسنة وتقولين إنها صوت الشعب وما نعرفه عن الإعلام‮  ‬المسؤولية والأمانة التي‮ ‬تحتم‮  ‬الارتقاء بالعمل الإعلامي‮ ‬بطرح راق وهادف‮ ‬غير ذلك لا طبنا ولا‮ ‬غدا الشر‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث