جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 18 يونيو 2009

القلاف والانتقام السياسي‮ ‬

حامد الهاملي‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما ان تقدم النائب مسلم البراك بالاستجواب في‮ ‬الأسبوع الماضي‮ ‬حتى بدأت الاتهامات وإطلاق التصريحات من بعض النواب المعارضين للاستجواب،‮ ‬وكان البعض‮ ‬يريد أن‮ ‬يوهم الشارع الكويتي‮ ‬أن البلد سوف‮ ‬يدخل بأزمة جديدة بين السلطتين،‮ ‬بالأمس وصف النائب حسين القلاف الاستجواب بأنه قبلي‮ ‬وبصراحة أقول لك‮ ‬يالنائب القلاف تجاوزت كل الحدود في‮ ‬توجيه الاتهامات‮ ‬يميناً‮ ‬ويساراً‮ ‬وكأنك النائب الوحيد بالكويت والباقي‮ ‬قبليون وطائفيون من خلال ممارسة أبشع النقد‮  ‬في‮ ‬مهاجمة التكتل الشعبي‮ ‬بمناسبة أو من دون مناسبة،‮ ‬لقد وضعت نفسك في‮ ‬موقف محرج عندما وصفت وزير الداخلية جابر الخالد بأنه أفضل وزير مر في‮ ‬تاريخ الكويت وهذا رأيك تقوله بما تشاء،‮ ‬لكن عليك ألا تنسى تاريخ من سبقوه ومنهم‮  ‬الشيخ سعد العبد الله‮ (‬رحمه الله‮) ‬والشيخ سالم الصباح‮ (‬رحمه الله‮) ‬والشيخ علي‮ ‬صباح السالم‮ (‬رحمه الله‮)‬،‮ ‬وللأمانة فقد جانبك الصواب في‮ ‬طرحك وأنت تقول‮: ‬أنا أدافع عن مصلحة الكويت،‮ ‬مصلحة الكويت ليس الإثارة من خلال وصفك الاستجواب بأنه قبلي،‮ ‬أنت تعرف أن دفاعك ليس على الوزير إنما أردت الانتقام السياسي‮ ‬من بعض النواب عندما وقفوا ضدك في‮ ‬استجواب الشيخ محمد الخالد الصباح،‮ ‬وكنت تريد أن تسجل‮  ‬سابقة باسمك بأنك أول نائب‮ ‬يستجوب وزير الداخلية السابق وكانت الأوراق مكشوفة‮.‬
‮ ‬ومن الواجب عليك‮ ‬يا سيد القلاف أن تحترم زملاءك من خلال استخدام أدواتهم الدستورية‮  ‬ووجهة نظرهم تجاه الاستجواب،‮ ‬وعليك الإدلاء برأيك أثناء جلسة الاستجواب إن كنت معارضاً‮ ‬أو موافقا‮  ‬والاختلاف بوجهات النظر لا‮ ‬يفسد للود قضية،‮ ‬والحكومة هي‮ ‬من تدافع عن وزيرها أمام الاستجواب المقدم من النائب البراك،‮ ‬ولا تحتاج منك الدفاع عنها في‮ ‬كل صغيرة وكبيرة إلا إذا نصبت نفسك الناطق للحكومة‮.‬
‮{{{‬
مناشدة لوزير العدل
يعاني‮ ‬مراجعو محكمة الأحمدي‮ ‬الجزئية من التزاحم في‮ ‬إدارة التوكيلات وبطء الإجراءات،‮ ‬وتعطل الأجهزة مراراً‮ ‬وتكراراً‮ ‬ويطالب أهالي‮ ‬محافظة الأحمدي‮ ‬بجعل العمل على فترتين صباحية ومسائية،‮  ‬ومنا إلى المسؤولين بوزارة العدل‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث