جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 03 يونيو 2009

مجلس الراشد أم الشعب؟

حامد الهاملي‮
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

‬الحكومة الجديدة ستكون أمام امتحان كبير ومسؤولية جسيمة حيث لم‮ ‬يأت تشكيلتها متوافقة مع نتائج الانتخابات البرلمانية التي‮ ‬مثلت إرادة الشعب الكويتي،‮ ‬وقد أحسن الشعب الكويتي‮ ‬الاختيار إلى حد كبير وصوت لمن هو مؤمن به،‮ ‬لكن رئيس مجلس الوزراء لم‮ ‬يوفق في‮ ‬تشكيلة الحكومة الجديدة،‮ ‬ولم‮ ‬يجار متطلبات الشارع الكويتي‮ ‬بحسن اختيار الوزراء،‮ ‬هناك بعض الوزراء الذين عادوا إلى مقاعدهم ووزراء جدد هم بداية الأزمة،‮ ‬وزير الصحة‮  ‬د‮. ‬هلال الساير عندما كان عميدا لكلية الطب في‮ ‬جامعة الكويت منع الطالبات من ارتداء النقاب أثناء دخولهن المختبرات وكان للإسلاميين موقف من قراره السابق فهل سوف‮ ‬يطبق قانونه القديم على الموظفات بوزارة الصحة في‮ ‬المستشفيات ليكون ذلك بداية الأزمة المقبلة بين السلطتين؟ ولا شك أن ما شهدته الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة‮  ‬دليل على عدم الرضى من بعض النواب على الحكومة الجديدة بعد انسحاب‮ ‬14‮ ‬عضوا أثناء تأدية‮  ‬الحكومة القسم وهو بمثابة تسجيل موقف وبالمقابل شهدنا امتعاض النواب الإسلاميين من عدم تطبيق اللائحة الداخلية على النائبات الأربع بالضوابط الشرعية والتي‮ ‬اقرت سابقا من النواب،‮ ‬والاحتجاج الذي‮ ‬قدمه النائبان صالح الملا وعلي‮ ‬الراشد‮ ‬يدل على أنهما لا‮ ‬يريدان تطبيق القانون والضوابط الشرعية التي‮ ‬يحترمها الجميع،‮ ‬إذا كانا رافضين للقانون كان بالامكان تعديل القانون من خلال مجلس الأمة وليس الاثارة ضد زملاء طرحوا رأيهم من خلال تطبيق القانون‮.‬
وما قام به النائب علي‮ ‬الراشد بتوجيه أول سؤال لوزير الداخلية حول مزدوجي‮ ‬الجنسية ولا نعرف هل‮ ‬يملك معلومات أو أدلة أم سيقول نمى إلى علمي‮  ‬وهذا حق له ولن نسلبه منه لكن هل كان السؤال ردا على الاستجواب المنتظر من النائب مسلم البراك بعد الوعد الذي‮ ‬قطعه على نفسه أمام ناخبيه باستجواب وزير الداخلية إذا عاد إلى منصبه؟ ولماذا ثارت حفيظة الراشد من تشكيل لجنة البدون عندما طالب مسلم البراك وعسكر العنزي‮ ‬ومبارك الوعلان بتشكيل اللجنة حتى‮ ‬يحصل الكثير من أبناء الوطن من البدون على حقوقهم والذين خدموا بوزارة الدفاع والداخلية ومنهم من ضحى بروحه فداء لهذه الأرض حتى‮ ‬يأتي‮ ‬احد هؤلاء بسلب حقوقهم‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث