جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 01 مايو 2009

لولا وسائل الإعلام لما كانت هناك أزمة

حامد الهاملي‮ ‬
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أنا على‮ ‬يقين أن بعض القنوات الاعلامية الخاصة هي‮ ‬المسؤولة عن الأزمات السياسية بالبلاد خلال ما تنقله من تصريحات اعلامية لبعض النواب السابقين والمرشحين،‮ ‬لتحقيق ما لديهم من الطموحات والمصالح اللامشروعة،‮ ‬من حرب اعلامية تسيء استخدام الديمقراطية بالاستفادة مما هو متاح من الحقوق والحريات‮.  ‬
لقد كرست بعض القنوات الاعلامية الأزمات لأنها اعتمدت التهريج وصنع شخصيات زائفة ليس لها أي‮ ‬دور بالمجتمع‮.. ‬دورها الوحيد أن تعلم الشعب فن التهريج،‮ ‬نعم الاعلام‮ ‬يتحمل عواقب الأزمات السياسية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية،‮ ‬وما وصلت اليه الحياة البرلمانية لهذا المطاف،‮ ‬ومن الملاحظ أن اغلب الأزمات هي‮ ‬من صنع اعلامنا،‮ ‬ولولا وسائل الاعلام لما كانت هناك أي‮ ‬أزمة‮. ‬وهنا اتفق مع ما قاله احد المسؤولين المختصين بالاعلام،‮ ‬أن الأزمات السياسية هي‮ ‬من صنع اعلامنا الذي‮ ‬يرسم خارطة سيئة للمستقبل للمشاهد الكويتي‮ ‬دون معرفة العواقب المحدقة،‮ ‬الا أن المسؤولين بالاعلام لا‮ ‬يريدون أن‮ ‬يسمعوا ولا‮ ‬يريدون من وسائل الاعلام أن ترسم لوحة زاهية ومتفائلة للكويت بعيدة عن الواقع الذي‮ ‬تبثه عبر وسائل الاعلام حاليا‮. ‬والمؤكد أن الاخوة المسؤولين‮ ‬يعرفون،‮ ‬ومن المستبعد أن‮ ‬يثق المشاهدون بندوات المرشحين التلفزيونية والبرامج الحوارية اذا تعمدت تكبير الأزمة وتزويق الأمور،‮ ‬لكن اعلامنا أراد استغلال الأزمة التي‮ ‬صنعها للاستفادة والمزايدة عليها وأغلب القنوات بمذيعيها،‮ ‬فالاعلاميون هم الذين ابتدعوا واخترعوا الأزمة،‮ ‬كما‮ ‬يقول لي‮ ‬البعض،‮ ‬فهم أنفسهم من أكثر المتضررين من تداعيات بدعتهم‮. ‬مصير وسائل الاعلام المرئي‮ ‬يهدد كيان المجتمع الصغير بالخطر في‮ ‬الواقع الحالي،‮ ‬ثم نسأل أنفسنا لماذا أصبح اعلامنا هكذا ومن بعض القنوات الفضائية التي‮ ‬تساهم في‮ ‬التفرقة بين أطياف الشعب باستضافتها بعض الشخصيات التي‮ ‬ليس لديها حس وفكر وطني‮ ‬ووعي‮ ‬بما تقول،‮ ‬ما‮ ‬غايتها من ذلك وما أهدافها،‮ ‬ولمصلحة من؟ لذلك على وسائل الاعلام أن تعيد سياستها الاعلامية للطريق الصحيح الذي‮ ‬يهدف الى وحدة المجتمع،‮ ‬وحتى نرتقي‮ ‬بالطرح العقلاني‮ ‬بعيدا عن البحث بصناعة أزمة جديدة من اجل الكويت‮. ‬
لسعة
مرشح بالدائرة وعد أبناء عمه في‮ ‬حال نجاحه بالانتخابات العامة بشراء مزرعة لهم وتسديد ديونهم‮.. ‬خوش مرشح‮.. ‬لا والله كدينا خير‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث